Accessibility links

استئناف البطولة السعودية بعد شهر من التوقف


جانب من مباراة الهلال والاتحاد في الدوري السعودي-أرشيف

جانب من مباراة الهلال والاتحاد في الدوري السعودي-أرشيف

بعد توقف دام قرابة شهر، تعود عجلة البطولة السعودية للدوران الجمعة، وذلك بإقامة ثلاث مباريات في افتتاح الجولة الـ24 حيث يلتقي الرائد والتعاون في ديربي القصيم، والنهضة والعروبة في الدمام، والفيصلي ونجران في المجمعة.

وتختتم منافسات الجولة الأحد بأربع مواجهات من العيار الثقيل، جميعها يحظى بأهمية بالغة. فيلتقي النصر اولاتحاد في الرياض، والهلال والشعلة في الرياض أيضا، والفتح والاتفاق في الأحساء، والأهلي والشباب في مكة.

ويسعى النصر بكل ما أوتي من قوة إلى حسم النقاط الثلاث لصالحه عندما يستقبل الاتحاد على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض الأحد في مباراة تهم الأول بشكل كبير كونها قد تعلن تتويجه باللقب، فيما لو تعثر الهلال أمام الشعلة، أو على الأقل تضعه على بعد نقطة من التتويج الرسمي.

ويأمل الاتحاد، من جانبه، في استعادة نغمة الفوز وتحسين صورته ومركزه في سلم الترتيب خصوصا أنه ابتعد رسميا عن المنافسة على اللقب ودخل دائرة الصراع للنجاة من الهبوط.

وتصب المباراة من الناحية الفنية في مصلحة النصر، لكن مباريات الكلاسيكو دائما ما تبوح بأسرارها داخل المستطيل الأخضر وبالتالي فمن الصعب التكهن بالنتيجة التي ستبقى معلقة حتى صافرة النهاية.

ويدخل النصر المباراة وهو في المركز الأول برصيد 60 نقطة جمعها من 23 مباراة، إذ فاز في 19 وتعادل في ثلاث وخسر مباراة واحدة كانت الأخيرة أمام جاره الهلال قبل أن يخسر أمام جاره الآخر الشباب في مسابقة كأس الملك.

ويتطلع الفريق الذي يقوده المدرب الأوروغواني دانيال كارينيو إلى تجاوز الخسارتين الأخيرتين واستعادة نغمة الفوز الذي ستضعه على بعد نقطة واحدة وربما التتويج رسميا فيما لو تعثر الهلال أمام الشعلة.

وعكف المدرب خلال فترة التوقف الماضية على تصحيح بعض الأخطاء الدفاعية، وقامت إدارة النادي بعقد سلسلة من الاجتماعات الودية بهدف تهيئة اللاعبين معنوياً وذهنياً للمباريات المتبقية.

ومن المنتظر أن يجري المدرب بعض التغييرات على تشكيلة الفريق في ظل إيقاف عمر هوساوي مباراة وإبعاد خالد الغامدي لأسباب فنية وإدارية.

ويبرز في صفوف الفريق الذي تشهد صفوفه عودة المدافع البحريني محمد حسين بعد تعافيه من الإصابة إلى جانب الحارس عبدالله العنزي وحسين عبد الغني وشايع شراحيلي وإبراهيم غالب ويحيى الشهري ومحمد نور ومحمد السهلاوي وحسن الراهب.

أما الاتحاد فيدخل المباراة وهو في المركز السادس برصيد 29 نقطة جمعها من 23 مباراة حيث فاز في سبع مباريات وتعادل في ثماني مباريات وخسر في ثماني مباريات أخرى، ويسعى جاهدا للثأر من خسارة الدور الأول وخلط أوراق المنافسة على الصدارة وتحسين مركزه ومصالحة جماهيره بعد الخسارة في دوري أبطال آسيا.

وسيركز مدربه الوطني خالد القروني على الجوانب الدفاعية للحد من خطورة الهجوم النصراوي المتوقع والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة التي يقودها فهد المولد على الطرف الأيمن وعبدالفتاح عسيري على الجهة اليسرى واستغلال المساحات لخلق فرص للتسجيل.

ويبرز في الفريق باسم المنتشري واحمد عسيري ومحمد أبو سبعان واحمد الفريدي وفهد المولد وعبدالفتاح عسيري ومختار فلاته.

ويواجه الهلال الشعلة على ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض وعينه على نقاط ضيفه وقلبه مع الاتحاد في ملعب الدرة أملاً في إنعاش آماله في المنافسة على اللقب.

ويبحث الهلال في المقام الأول عن حسم المباراة لصالحه وانتظار ما ستسفر عنه نتيجة مباراة النصر والاتحاد التي يأمل أن يوفق خلالها الأخير ليقلص الفارق النقطي وتزداد آماله في الحصول على اللقب، في الوقت الذي يسعى فيه الشعلة المهدد بالهبوط لتحقيق الفوز أو على الأقل الخروج بنقطة قد تساعده على البقاء ضمن الكبار.

ورغم أفضلية الهلال المطلقة من الناحية الفنية العناصرية إلا أن المباراة لن تكون سهلة خصوصا أن المنافس سيقاتل على النقطة إن لم يحقق النقاط الثلاث.

ويدخل الهلال المباراة وهو في المركز الثاني برصيد 54 نقطة جمعها من 23 مباراة إذ فاز في 17 وتعادل كما خسر في ثلاث ويسعى لتحقيق الفوز والإبقاء على حظوظه في المنافسة على اللقب.

ويملك الفريق الذي يقوده فنيا المدرب الوطني سامي الجابر كل مقومات التفوق على ضيفه عطفا على الفوارق الفنية وبالتالي فإن تركيزه سيكون منصبا على النواحي الهجومية لحسم المباراة مبكرا وإحباط أي مفاجأة منتظره مع عدم إغفال الجانب الدفاعي الذي يعاني من عدة مشاكل.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG