Accessibility links

logo-print

البرلمان اللبناني يمنح الحكومة الجديدة الثقة بغالبية كبيرة


البرلمان اللبناني- أرشيف

البرلمان اللبناني- أرشيف

نالت الحكومة اللبنانية الجديدة التي أطلق عليها اسم "حكومة المصلحة الوطنية" الثقة الخميس بغالبية كبيرة، ما يفتح الباب أمامها لبدء مهامها رسميا في مرحلة تتسم بالعديد من التحديات السياسية والأمنية.

ونقلت عملية التصويت مباشرة على شاشات التلفزة اللبنانية، ونالت الحكومة التي تضم غالبية الأطراف السياسية 96 صوتا من بين 101 نائب حضروا الجلسة من أصل 128 نائبا يتألف منهم البرلمان.

وحجب الثقة أربعة نواب، وامتنع نائب واحد.

وتقدمت الحكومة بطلب الثقة من مجلس النواب ببيان وزاري استغرق شهرا كاملا من النقاش بين أعضائها وتمحور حول دور حزب الله العسكري وسلاحه في مواجهة إسرائيل. وانتهى الامر بتسوية على عبارة تحتمل تفسيرات مختلفة اعتبر كل من الأطراف نفسه رابحا من خلالها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" يزبك وهبة من بيروت:


فرنسا ترحب بالثقة

وفي أول رد فعل، أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في بيان الخميس أن "فرنسا ترحب بالثقة التي منحتها غالبية كبيرة في مجلس النواب اللبناني للحكومة التي يرأسها الرئيس تمام سلام".

وأضاف الوزير الفرنسي أن "هذا التصويت يشهد على روح المسؤولية التي تمليها الظروف والتحديات التي يواجهها صديقنا لبنان".

وخلص فابيوس إلى القول إن "فرنسا تؤكد مجددا أنها على استعداد للعمل إلى جانب الحكومة اللبنانية. وتدعو إلى احترام الاستحقاقات المؤسساتية المقبلة وخصوصا الانتخابات الرئاسية التي يتعين أن تحصل في المواعيد التي ينص عليها الدستور".
XS
SM
MD
LG