Accessibility links

الجيش المصري يدمر 20 نفقا قرب رفح واعتصام في غزة للمطالبة بفتح المعبر


جانب من الحدود المصرية مع غزة

جانب من الحدود المصرية مع غزة

أعلن الجيش المصري تدمير 20 نفقا على الحدود مع قطاع غزة الخميس، فيما واصلت عشرات النساء اعتصامهن في غزة مطالبات السلطات المصرية بإعادة فتح معبر رفح.

وكان الجيش والشرطة المصريان قد شنا عملية أمنية على الحدود مع قطاع غزة، استهدفا فيها بؤرا يعتقد أنها تستخدم من قبل مسلحين لتنفيذ عمليات ضد عناصر الجيش، في مناطق الشلاق والمحاجر والطويل والعبور وغيرها.

وقال مراسل "راديو سوا" علي الطواب إن العملية أسفرت عن توقيف 37 شخصا من المشتبه بهم، وأحرقت القوات الأمنية 83 منزلا يعتقد أنها مراكز انطلاق لتنفيذ عمليات مسلحة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" علي الطواب من القاهرة:


مطالبة بفتح معبر رفح

على صعيد آخر، وبعد أكثر من 40 يوما على إغلاق معبر رفح، طالبت عشرات النساء اللواتي اعتصمن بالقرب من السفارة المصرية بفتح المعبر.

ورفعت النساء لافتات تدعو السلطات المصرية لتحمل المسؤولية الأخلاقية والقانونية المترتبة على الاستمرار في غلق المعبر.

وأوضحت المشاركات في الاعتصام أن استمرار غلق المعبر أدى إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية والإنسانية في غزة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG