Accessibility links

logo-print

تشديد الاجراءات الأمنية في بابل بعد الكشف عن تهديدات أمنية جدية



أكد محافظ بابل ورئيس اللجنة الأمنية فيها محمد المسعودي ورود معلومات استخبارية لمحافظة بابل تشير إلى احتمال شن هجمات مسلحة ضد المدنيين والمؤسسات الأمنية أيام عيد الفطر، خاصة في المناطق الواقعة إلى الشمال من مدينة الحلة.

وأضاف المسعودي في حديث خص به "راديو سوا" أن تلك المناطق تشهد تواجدا أمنيا مكثفا للتصدي للهجمات المحتملة، وقال إن تدابير معينة وضعت خلال العيد تضم مناطق المشروع والإسكندرية وجرف الصخر والمسيب.

محافظ بابل المسعودي أعرب عن أسفه لعدم أخذ وزارتي الداخلية والدفاع هذه التهديدات بنظر الاعتبار، وعزا أسباب استمرار التهديدات في مناطق شمال بابل إلى وجود خلايا نائمة لتنظيم القاعدة إضافة إلى ما أسماها بالحركات التي تسعى لإعادة الأوضاع الأمنية إلى ما كانت عليه في الأعوام الماضية.

يشار إلى أن المناطق الواقعة إلى الشمال من مدينة الحلة كانت تسمى في الأعوام السابقة التي تلت عام 2003 بالمناطق الساخنة حيث شهدت الكثير من العمليات المسلحة التي راح ضحيتها العديد من المدنيين وعناصر الأجهزة الامنية.

التفاصيل ضمن تقرير مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG