Accessibility links

logo-print

عشرة محامين كويتيين يتطوعون للدفاع عن مبارك


أفادت مصادر صحفية مصرية أن عشرة محامين كويتيين سينضمون الى فريق الدفاع عن الرئيس المصري السابق حسني مبارك في قضية اتهامه بالفساد والاشتراك في قتل متظاهرين سلميين.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن المحامين الكويتيين سيحضون الجلسة الثالثة في القضية المقررة يوم الإثنين القادم.

ويرى محللون سياسيون أن العلاقات الوثيقة بين الكويت وأسرة مبارك واحترام الكويت للدعم الذي قدمته مصر لها بعد الغزو العراقي عام 1990 دفع المحامين الى اتخاذ القرار الدفاع عنه.

وقال سامي الفرج رئيس مركز الكويت للدراسات الاستراتيجية "برر المحامون الكويتيون قرار المشاركة بأنه بادرة امتنان لدعم مبارك لتحرير الكويت أثناء الحرب مع العراق."

واضاف الفرج "تحب كل دول الخليح مبارك وتحترمه وتشعر بالحزن لمحاكمته لكن الناس في الكويت يقدرون بالفعل كيف أدار مبارك المحادثات لتحرير البلاد ولن ينسوا أبدا هذا الأمر."

وتنظر دول أخرى في منطقة الخليج الى محاكمة مبارك بانزعاج ليس فقط لأنه صديق لحكام المنطقة ولكن لأنها ترى أنه كان دعامة في البناء السياسي العربي طوال فترة توليه السلطة التي امتدت لثلاثين عاما إلى خوفها من انتقال ما حدث فى مصر إليها.

وبعد تطوع المحامين الكويتيين العشرة للدفاع عن مبارك وصل عدد المحامين المتطوعين للدفاع عنه إلى 1700 محام.

لكن وكالة أنباء الشرق الأوسط أشارت إلى أنهم أجمعوا على اختيار 50 محاميا فقط وهو العدد الذي سمحت به هيئة المحكمة لدخول القاعة في المحاكمة التي تنعقد في مقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة.

ويمثل مبارك الذي أزيح عن السلطة فى فبراير/ شباط الماضى بعد احتجاجات شعبية استمرت لثمانية عشر يوما أمام محكمة الجنايات لاتهامه بالتصريح باستخدام القوة ضد المتظاهرين السلميين مما أدى الى مقتل نحو 850 منهم كما أنه يواجه اتهامات بالفساد واستغلال المنصب.

XS
SM
MD
LG