Accessibility links

logo-print

انتقادات سورية وروسية لقرار واشنطن إغلاق سفارة دمشق


سفارة سورية في واشنطن

سفارة سورية في واشنطن

انتقدت سورية وروسيا الأربعاء قرار الولايات المتحدة تعليق أنشطة السفارة والقنصليات السورية في واشنطن ومدن أخرى.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن واشنطن تسعى إلى تغيير النظام بإطاحة الرئيس السوري بشار الأسد، وأن هدف تغيير النظام في دمشق يتقدم على مهمة نزع الأسلحة الكيميائية في سورية ومساعدة ملايين السوريين الذين عانوا من الصراع المسلح.

وقالت وزارة الخارجية السورية بدورها، إن الولايات المتحدة ارتكبت انتهاكا واضحا لاتفاقيتي فيينا للعلاقات الدبلوماسية والعلاقات القنصلية وذلك باللجوء إلى إجراء وصفته بالتعسفي.

وأضافت أن "الخارجية الأميركية خرجت ببدعة سياسية وقانونية حين نسفت المبدأ القانوني الأساسي للعمل القنصلي، وهو اقحام القنصليات الفخرية بالشأن السياسي وإخراجها عن الغايات والأهداف لعملها الموقوف على خدمة الرعايا والحفاظ على مصالحهم، إضافة إلى قيامها بتعليق أعمال سفارتنا في واشنطن ونزع الحصانات والامتيازات للسفارات والقنصليات والتضييق على العاملين فيها".

لكن واشنطن رفضت الأربعاء الاتهامات السورية والروسية، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر ساكي "نحن لا نلتزم فقط بالقانون الدولي ولكن كذلك بميثاق فيينا الخاص بالعلاقات الدبلوماسية".

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" سمير نادر من واشنطن:

XS
SM
MD
LG