Accessibility links

تويوتا ستدفع 1.2 مليار دولار تعويضا للسائقين الأميركيين


أحد مصانع إنتاج سيارات تويوتا

أحد مصانع إنتاج سيارات تويوتا

أفادت وزارة العدل الأميركية الأربعاء بأن شركة تويوتا اليابانية لصناعة السيارات ستدفع مبلغ 1.2 مليار دولار كتعويض بعدما ثبت أن الشركة سعت إلى التغطية على مشاكل في جهاز السرعة في سياراتها من نوع ليكزس تسببت في وقوع العديد من الحوادث والوفيات.

وحسب وزارة العدل، فقد أقرت الشركة اليابانية بتضليل الجهات التنظيمية والمستخدمين حول مشاكل السلامة في سياراتها في العامين 2009 و2010.

وقال وزير العدل إريك هولدر "بدلا من الكشف الفوري وإصلاح المسائل المتعلقة بالسلامة التي كانت على علم بها، أطلقت تويوتا بعض التصريحات المضللة للمستهلكين وقدمت بعض الحقائق غير الدقيقة لأعضاء الكونغرس".

وأضاف أنه من حق مالكي السيارات أن يتوقعوا من سياراتهم أن تكون آمنة، منبها شركات السيارات الأخرى إلى أخطار تكرار أخطاء تويوتا.

وقال "ربما يؤدي سحب السيارات من السوق إلى الإضرار بسمعة الشركة، لكن خداع العملاء يجعل الضرر يستمر لفترة أطول".

وسبق للشركة اليابانية أن دفعت تعويضات تقدر بأكثر من 1.6 مليار دولار لأصحاب السيارات وغرامات تقدر بـ34 مليون دولار عامي 2010 و2012 بسبب التأخير في الإعلان عن المشاكل التقنية للهيئة المعنية.

وتأتي التسوية مع تويوتا في الوقت الذي تواجه فيه جنرال موتورز تحقيقات لاستغراقها أكثر من 10 سنوات في حل مشكلة في جهاز تشغيل محرك السيارة تسببت في أكثر من 30 حادثا و12 وفاة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG