Accessibility links

logo-print

ماذا بعد الإجراءات الأميركية ضد سورية؟


المبعوث الأميركي الخاص إلى سورية دانيال روبنستين

المبعوث الأميركي الخاص إلى سورية دانيال روبنستين

جلب تعيين دانيال روبنستين مبعوثا أميركيا جديدا إلى سورية، تطورات جديدة على الساحة الدبلوماسية، بدأت بقرار الولايات المتحدة وقف أنشطة سفارة سورية في واشنطن وقنصلياتها في ميشيغن وتكساس، وطرد الدبلوماسيين السوريين من أراضيها.

وتزامن القرار مع دخول الأزمة السورية عامها الرابع في ظل غياب الحسم العسكري أو وجود حل سياسي يلوح في الأفق.

ويرى مراقبون أن المبعوث الأميركي الجديد سيواجه عقبات تعيق مهمته رغم الخطوات القاسية التي بدأها مع توليه المنصب.

وتعهد روبنستين، وهو دبلوماسي خبير في قضايا الشرق الأوسط ويتحدث العربية بطلاقة، بالوقوف إلى جانب السوريين الأبرياء في مواجهة النظام.

فهل سيختلف نهج روبنستين عن السفير السابق روبرت فورد؟ وهل ستغيّر التطورات الجديدة من حقيقة الأوضاع في سورية وعلاقة النظام مع الولايات المتحدة؟

تجدر الإشارة إلى أن السفير السابق فورد تنقل منذ إغلاق السفارة الأميركية في دمشق عام 2012، بين تركيا وواشنطن للتواصل مع المعارضة. وكان عقد مؤتمر جنيف من أهم إنجازاته.

تقرير شيرين ياسين يسلط الضوء على الموضوع:

XS
SM
MD
LG