Accessibility links

مصر.. اشتباكات تخلف قتلى في القليوبية وإجراءات أمنية في القاهرة


استهداف سابق للجيش في مصر

استهداف سابق للجيش في مصر

أدى تبادل لإطلاق النار بين قوة من الجيش وعناصر مسلحة في القليوبية شمال العاصمة المصرية الأربعاء، إلى مقتل ضابطين وعدد من المسلحين، وذلك فيما أعلنت السلطات حالة الاستنفار الأمني في البلاد، ووضعت خطة أمنية شاملة لتأمين المنشآت الحيوية.
وأفادت السلطات بأن الاشتباكات التي اندلعت خلال عملية اقتحام قوات الأمن مخزنا يختبئ فيه متهمون في تفجير سابق استهدف الشرطة العسكرية، أدت أيضا إلى مقتل ستة من عناصر المجموعة المسلحة.
كما أصيب ضابط برتبة رائد ومواطنة بجروح خلال الاشتباكات.
وفرضت أجهزة الأمن طوقا أمنيا حول المكان ووضعت حواجز وأخلت المنطقة.
استنفار أمني
ويأتي هذا، فيما أعلنت السلطات حالة الاستنفار الأمني في البلاد، ووضعت خطة أمنية شاملة لتأمين المنشآت الحيوية، تحسبا لتظاهرات دعا إليها تحالف دعم الشرعية الموالي لجماعة الإخوان المسلمين.
وهدد وزير الداخلية محمد إبراهيم مواجهة أي اقتحام لمؤسسات الدولة أو ارتكاب أعمل عنف خلال المظاهرات، موضحا أنه تم وضع خطة أمنية شاملة لتأمين منشآت الدولة.
وأوضح إبراهيم أن الخطة تتضمن تأمين مجلسي الشعب والوزراء ومبنى الإذاعة والتلفزيون ومحطات المياه والكهرباء، إضافة إلى نشر دوريات أمنية ثابتة ومتحركة.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القاهرة علي الطواب:


وجاءت تصريحات الوزير المصري ردا على دعوة وجهها التحالف الوطني لدعم الشرعية ومؤيدون للرئيس المعزول محمد مرسي للتظاهر الأربعاء في إطار ما سموها "موجة ثورية ثانية" في ذكرى استفتاء آذار/ مارس 2011 على تعديل الدستور.
المصدر راديو سوا/وكالات
XS
SM
MD
LG