Accessibility links

logo-print

هل أنت عنصري؟ اعرف من خلال هذا الاختبار


المساواة بين الناس من القيم العالمية لكن العنصرية تحصل أحيانا بطريقة لاواعية

المساواة بين الناس من القيم العالمية لكن العنصرية تحصل أحيانا بطريقة لاواعية

العنصرية ليست صفة يعترف بها أو يفتخر بها معظم الناس، لكنها شائعة جدا في معظم أنحاء العالم، وربما يعود سبب ذلك إلى أنها تحصل بطريقة لاواعية دون أن يدركها المرء.

فقد وجدت دراسة نشرت في مجلة "العلوم" Science أن الكثير من الأميركيين الذين يعتبرون أنفسهم غير عنصريين ومتسامحين تجاه الأعراق الأخرى يكنّون في الواقع تحيزات عنصرية لا واعية، تظهر دلائلها في عدم انزعاجهم من السلوكيات العنصرية للآخرين وعدم استعدادهم لزجرها. ورأى الباحثون أن سبب استمرار الممارسات العنصرية في المجتمعات (والتي تتصاعد أحيانا إلى درجة الإبادة الجماعية) يعود جزئيا إلى تحفظ غير العنصريين على مواجهتها.

فالعنصرية (أو التمييز بين الناس بجميع أشكاله) تخلق نظاما اجتماعيا غير عادل ما يؤدي إلى التوتر وعدم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي والسياسي الذي يتفاقم أحيانا إلى العنف.

وتشير دراسات أخرى أجريت في جامعة جنوب كاليفورنيا إلى أن العنصرية لا تضر فقط بالأشخاص الذين يتم التمييز ضدهم، بل تضر أيضا بصحة العنصريين أنفسهم، إذ تسبب التوتر النفسي الذي يؤدي إلى مشاكل صحية مثل ضغط الدم وأمراض القلب والسكري والسرطان. كما وجدت تلك الدراسات أن الأشخاص الأقل عنصرية أكثر سعادة.

فهل تكنّ أنت شيئا من العنصرية اللاواعية؟ أجب على أسئلة هذا الاختبار لتعرف. مع أن الاختبار ليس علميا، إلا أنك إن أخطأت في أحد الأجوبة فهناك احتمال أن يكون فيك شيء من العنصرية.

XS
SM
MD
LG