Accessibility links

حلم يراود الآلاف.. طريقك إلى الدراسة الجامعية في الولايات المتحدة


جانب من جامعة هارفرد في كامبريدج في ولاية ماساشوسيتس

جانب من جامعة هارفرد في كامبريدج في ولاية ماساشوسيتس

ثلاثون في المئة من طلاب العالم الذين يغادرون بلادهم لنيل المعرفة، يدرسون في الولايات المتحدة، وفق التقرير السنوي لمعهد التعليم الدولي الذي صدر بالتعاون مع وزارة الخارجية الأميركية.

وتوجد في الولايات المتحدة أربعة آلاف جامعة، يحتل عدد كبير منها أماكن ثابتة ضمن التصنيف السنوي لأفضل 100 جامعة في العالم بأسره.

وتستقطب الجامعات الأميركية نحو نصف مليون طالب أجنبي يقصدونها كل عام لتلقي العلم في مختلف المجالات.

وفي العالم العربي تعمل مؤسسات مثل امديست (AMIDEAST)، جنبا إلى جنب مع وزارات التعليم العالي، على توفير بعثات ومنح للطلاب العرب وتسهيل التحاقهم بالجامعات الأميركية التي يقدر عدد الذين يلتحقون بها سنويا بنحو 200 ألف طالب.

فما الذي جعل الولايات المتحدة قبلة للطلاب في مجال الدراسة الجامعية؟ وما هو الطريق الذي يسلكه الطلاب من مختلف الدول العربية لتلقي التعليم الجامعي في الولايات المتحدة؟

تقرير محمد معوض يجيب عن هذه التساؤلات:

XS
SM
MD
LG