Accessibility links

logo-print

مسؤولون يمنيون يعربون عن خشيتهم من اندلاع مواجهة عسكرية بين المعارضة والموالاة


أبدى مسؤولون من الحكومة والمعارضة في اليمن خشيتهم من إمكانية اندلاع مواجهات عسكرية بين طرفي الأزمة مع تمسك الرئيس علي عبد الله صالح بالسلطة.

واتهم نائب وزير الإعلام اليمني عبد الجندي في تصريحات نقلتها جريدة الخليج الإماراتية الصادرة الجمعة اللواء علي محسن الأحمر بأنه يسعى إلى تفجير الوضع عسكرياً وانه يخطط من أجل إضعاف الحرس الجمهوري بتفجير حروب في المناطق الحدودية في أبين وأرحب.

من جانبه قال بيان صادر عن المركز الإعلامي لشباب الثورة في ساحة التغيير في صنعاء إن مظاهرات الجمعة التي تحمل عنوان (جمعة التصعيد الثوري) تمثل اول خطوة في اتجاه تصعيد الأزمة في البلاد.

من جانبها أفادت وسائل إعلام حكومية بأن الآلاف من المسلحين القبليين الموالين للرئيس علي عبد الله صالح يحيطون بالعاصمة صنعاء تحسباً لأي مواجهات مع من وصفتهم بالمخربين.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" إن الملايين من أبناء الشعب اليمني احتشدوا اليوم الجمعة في الساحات والميادين العامة في أمانة العاصمة وعموم محافظات الجمهورية، في جمعة" حب اليمن أولاً " مجددين ولائهم لله والوطن والثورة والوحدة وحبهم العميق لليمن الشعب والدولة والنظام الديموقراطي القائم على الشرعية الدستورية التي تعد صمام أمان كل المكاسب الديموقراطية والتنموية.

فبعد أن أدى ملايين المواطنين صلاة الجمعة في ميدان السبعين بأمانة العاصمة صنعاء والساحات والميادين العامة في مختلف عواصم المحافظات والمديريات، توجهوا في مسيرات ومهرجانات جماهيرية حاشدة ليؤكدوا بأن اليمن بلد الإيمان والحكمة وليس بلدا أو ساحة لإراقة الدماء أو تصفية الحسابات، وأن اليمن على مر العصور نبذ كل العملاء والخونة وكل من يحاول التآمر على الشعب اليمني والإساءة إلى تاريخه العريق.
XS
SM
MD
LG