Accessibility links

logo-print

باريس.. تلوث وعجقة سيارات ونظام سير تناوبي


نظام السير التناوبي

نظام السير التناوبي

اعتمدت باريس وضاحيتها المباشرة الاثنين نظام السير التناوبي ضمن إجراءات غير مسبوقة لمكافحة التلوث منذ عام 1997.

فوحدها السيارات والدرجات النارية التي تنتهي لوحة تسجيلها برقم مفرد كان يحق لها السير اعتبارا من الساعة الخامسة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي إلا في حال بعض الاستثناءات.

وقبيل الساعة الثامنة سجل المركز الوطني لمعلومات السير أن ازدحام السير يمتد على 90 كيلومترا في المنطقة وقد أوضح الناطق باسمه "هذا أقل بمرتين من الازدحام الاعتيادي".

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان-مارك إيرولت إن سائقي السيارات "يتقبلون" هذا الجهد.

وينبغي على أصحاب السيارات التي تنتهي أرقامها بعدد زوجي إيجاد حل.. إما الصعود إلى سيارة سائق آخر أو العمل من المنزل أو استخدام وسائل النقل المشترك.

وهذا الإجراء معمول به في مدن أوروبية أخرى مثل أثينا المعروفة بتلوثها الكبير.

ولم تعتمد باريس إجراء كهذا منذ عام 1997 وقد أقر السبت قبل ثمانية أيام من الانتخابات البلدية وهو أثار تأييد اليسار والمدافعين عن البيئة وغضب المعارضة وجمعيات سائقي السيارات والدراجات النارية.

واعتبر رئيس الاتحاد من أجل حركة شعبية جان فرنسوا كوبيه هذا الإجراء بأنه "يندرج في إطار الدعاية". في المقابل، اعتبرت وزيرة الصحة ماريسول توران أنه "للمرة الأولى تتحمل حكومة مسؤوليتها".

وقال وزير البيئة فيليب مارتان "نفهم كليا الصعوبات والانزعاج والغضب. لكن كان ينبغي اتخاذ هذا القرار".

ومن أجل التعويض على المتضررين باتت وسائل النقل العام مجانية. وركن السيارات في باريس للسيارات التي تحمل رقم تسجيل زوجي مجاني أيضا.

وبغية احترام نظام السير التناوبي نشر نحو 700 شرطي في حوالي 60 نقطة تدقيق. ويحصل سائقو السيارات أو الدراجات النارية المخالفون على غرامة قدرها 22 يورو أن دفعوها مباشرة و35 يورو إذا تجاوزت مهلة الدفع ثلاثة أيام. وفي حال عدم موافقتهم على العودة أدراجهم تتم مصادرة سيارتهم.

يشار إلى أن والحظر لا يشمل السيارات الكهربائية أو التي تعمل بمحرك هجين فضلا عن
السيارات التي يكون فيها ما لا يقل عن ثلاثة أشخاص وسيارات تعليم القيادة وسيارات
الأجرة.

وقد غرد العديد من مستخدمي تويتر تعليقا على هذه الإجراءات، وهذه بعض منها:
XS
SM
MD
LG