Accessibility links

logo-print

قتلى وجرحى في هجوم بسيارة مفخخة في بنغازي الليبية


رئيس حكومة تصريف الأعمال الليبي عبد الله الثني

رئيس حكومة تصريف الأعمال الليبي عبد الله الثني

استهدف انفجار كبير أكاديمية للجيش الليبي في مدينة بنغازي شرق ليبيا الإثنين 17 آذار/مارس، أدت حسب الحصيلة الأولية إلى سقوط ما لا يقل عن ثمانية قتلى، وإصابة أكثر من 12 آخرين.

وقالت المصادر الأمنية إن قنبلة انفجرت عند بوابة الأكاديمية عندما كان بعض الأشخاص يغادرون حفل تخريج دفعة جديدة من الجيش من الثانوية الفنية العسكرية، رجحت المصادر أن تكون القنبلة موضوعة تحت أحد السيارات. ثم تنفجر بعدها قنبلة أخرى أو قنبلتان في نفس الوقت تقريبا.

وقال أحد المعلمين الضباط في الثكنة طالبا عدم الكشف عن إسمه، إن "السيارة التي انفجرت عقب خروج الدفعة من المعسكر تعرف عليها عدد من الطلاب السابقين وتبين أنها ترجع لأحد الطلبة الخريجين الذين قتلوا خلال الانفجار".

وأشار إلى "أنها من نوع هيونداي، وربما يكون قد وضع أسفلها مجهولون كميات كبيرة من المتفجرات خلال مراسم الاحتفال ما أدى إلى انفجارها وتدمير نحو 20 سيارة أخرى كانت في الموقف".

ووفقاً لشهود عيان، فإن حفرة بعمق متر وقطر ثلاثة أمتار تقريبا أحدثها الانفجار الذي تسبب أيضا بتدمير عشرات السيارات المركونة بجوار السيارة المفخخة وبعض السيارات العابرة على الطريق الرئيسي إضافة إلى واجهات المحلات التجارية التي تقع بجوار الثكنة.

وحتى الساعة لم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن هجوم بنغازي، علماً أن هذه المدينة تحارب فيها القوات المسلحة الليبية مسلحين من جماعات إسلامية متشددة، منها جماعة أنصار الشريعة، التي وضعتها الولايات المتحدة على قائمة المنظمات الإرهابية.

وأعلنت الحكومة الليبية الحداد لمدة ثلاثة أيام، كما وجه رئيس حكومة تصريف الاعمال عبدالله الثني كلمة الى الشعب الليبي أعلن فيها أن "اجراءات عاجلة ستتخذ لوقف نزيف الدم في بنغازي".

المصدر: رويترز ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG