Accessibility links

في السعودية.. كتب درويش وبشارة والسياب والبياتي ممنوعة


جانب من معرض الرياض للكتاب

جانب من معرض الرياض للكتاب

منعت إدارة معرض الرياض للكتاب مئات العناوين التي اعتبرتها مخالفة للمفاهيم الدينية والسياسية والفكرية السائدة في المملكة, بحسب وسائل إعلام سعودية.

ونسبت صحيفة "عكاظ" إلى مصادر "موثوقة" قولها إن الجهات المختصة بالمعرض "صادرت أكثر من عشرة آلاف نسخة من 420 كتابا مخالفا" طيلة أيام المعرض الذي اختتم فعالياته الجمعة.

وأكدت مواقع الكترونية سحب كتب العديد من الشعراء مثل الراحلين بدر شاكر السياب وعبد الوهاب البياتي ومعين بسيسو ومحمود درويش.

وأفادت أن محتسبين اعترضوا على كتب درويش بسبب ما تضمنته من "عبارات زندقة وكفر وإلحاد".

وكثفت الشرطة الدينية أو هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر دورياتها في المعرض العام الحالي لمراقبة الكتب ومنع الاختلاط.

وأوضحت عكاظ أن الكتب الدينية المصادرة تناولت موضوعات تمس الذات الإلهية وشخصيات بعض الرسل والأنبياء, مشيرة إلى أن الكتب المصادرة تعود إلى دور نشر غير سعودية.

وأشارت الصحيفة إلى أن "الجهات المختصة أحبطت دخول أكثر من 300 ألف نسخة من الكتب المخالفة".

وكان القائمون على معرض الكتاب قد أكدوا أن "كل كتاب يخالف العقيدة الإسلامية والثوابت الوطنية وكل ما قد يخل بالأمن وكل من ينطبق عليه بيان وزارة الداخلية الأخير ستتم مصادرته".

وأفادت المواقع الالكترونية أن المسؤولين منعوا أو صادروا مؤلفات عزمي بشارة، مستشار أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ورواية "مجاعة" لكاتبها جابر مدخلي، وكتاب "الثورة" للناشط المصري وائل غنيم، و"تاريخ الحجاب" و"الأنوثة الإسلامية".

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG