Accessibility links

logo-print

الائتلاف الوطني: الجيش السوري الإلكتروني اخترق مواقعنا على الانترنت


 الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية

الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية

نفى الائتلاف الوطني السوري المعارض إخلاء مكتبه في تركيا بسبب تهديد بوجود قنبلة، وذلك بعد ورود أنباء تفيد بإخلاء جهاز المخابرات التركي لمقره، مشيرا إلى أن مؤيدين لدمشق وراء تلك المعلومات "الكاذبة".
وأوضح الائتلاف في بيان أصدره الاثنين أن موقعه الرسمي، وكذلك بعض صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرضت لهجمة إلكترونية نفذتها مجموعة تطلق على نفسها اسم "الجيش السوري الإلكتروني"، مشيرا إلى أن هذه الهجمة تسببت في تعطيل الموقع لبعض الوقت.
وأضاف أن المهاجمين عمدوا إلى إرسال رسائل تنتحل صفة الائتلاف وتنشر "معلومات كاذبة"، من ضمنها أن "المخابرات التركية تخلي مقر الائتلاف نتيجة وجود عبوة ناسفة".
والجيش السوري الإلكتروني هو مجموعة افتراضية من الناشطين المؤيدين للحكومة السورية، تشكلت مع بداية الاحتجاجات عام 2011، ويستهدف بعملياته الالكترونية المواقع المعارضة، ومواقع عالمية لدول مؤسسات دعمت المعارضة السورية، بما فيها وزارة الخزانة الأميركية.
ونسب إلى هذه المجموعة اختراق موقع تابع لمشاة البحرية الأميركية، وذلك في الأول من أيلول/سبتمبر 2013، ووضعت رسالة لأفراد مشاة البحرية تدعوهم إلى التفكير في التحالف الذي يجمع أوباما وتنظيم القاعدة.
المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG