Accessibility links

logo-print

'كوميديا جادة'.. فيلم سينمائي لأحداث العراق بإطار ظريف


أحد أسواق بغداد- أرشيف

أحد أسواق بغداد- أرشيف

تجري في العاصمة العراقية بغداد مراحل تصوير فيلم إسباني عراقي مشترك هو الأول من نوعه بعنوان "كوميديا جادة" للمخرج الأسباني لاندر كاماريرو بعد استكمال مراحل تصوير جرت في الإمارات وسلطنة عمان وإسبانيا.

وذكر المنسق الإعلامي للفيلم عبد العليم البناء أن الفيلم يطمح لتطبيق المواصفات والمعايير العالمية في مرحلتي الإنتاج والتسويق، وقصته واقعية بأحداث عراقية فيها الكثير من الظرافة واللمسات الكوميدية.

وأضاف البناء أن هذا هو أول فيلم عراقي إسباني مشترك جرى تصويره في أبو ظبي وسلطنة عمان وإسبانيا، وأخيرا تستكمل مراحل تصوير الفيلم الذي تجري أغلب أحداثه في العراق، في العاصمة بغداد وفي إحدى القرى الجنوبية منها.

وأشار البناء إلى أن مخرج الفيلم سبق وشارك في مهرجان العراق الدولي للفيلم القصير العام الماضي وتعامل عن قرب مع الواقع العراقي.

ويؤدي دور البطولة في الفيلم نزار الراوي رئيس جمعية الفنون البصرية المعاصرة الجهة التي تبنت إنتاج الفيلم.

وتابع أن اهتمام المخرج بهذا الموضوع نابع من تجربة حقيقية عاشها في إقليم الباسك في إسبانيا، مشيرا إلى أن "الظرف مشابها وهدفه الرئيسي من وراء هذا الفيلم واضح وبسيط، فهو سيفتح طريقا للسينمائيين العراقيين لمواجهة الإرهاب عبر هذا الأسلوب".

ولفت البناء إلى أن الفيلم سيدفع السينمائيين العراقيين للعودة إلى استخدام الكوميديا للتغيير، كما أنه سيعكس صورة أكثر واقعية عن العراق، مشيرا إلى أن الفيلم سيعرض في صالات أجنبية وعراقية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG