Accessibility links

logo-print

مفاوضات السلام محور مباحثات أوباما وعباس في واشنطن الاثنين


الرئيس أوباما خلال لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في أيلول/سبتمبر 2013

الرئيس أوباما خلال لقاء مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في أيلول/سبتمبر 2013

يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن الاثنين في محاولة لإحداث تقدم وكسر حالة الجمود في مفاوضات السلام الجارية مع إسرائيل.

ومن المقرر أن يتطرق الجانبان إلى اتفاق الإطار الذي يطرحه وزير الخارجية الأميركي جون كيري واحتمال تمديد مفاوضات السلام إلى ما بعد المدة المحددة لها والتي تنتهي في الـ29 من الشهر القادم.

ووصفت الرئاسة الفلسطينية زيارة عباس لواشنطن، بأنها مهمة، فيما أبدت قوى فلسطينية مخاوف من أن تسفر الضغوط الأميركية على السلطة الفلسطينية عن تنازل عباس عن بعض المطالب الفلسطينية التي يصفونها بأنها "شرعية".

ويرفض الفلسطينيون تمديد المفاوضات لما يعتبرونه غطاء تستغله إسرائيل لمواصلة الاستيطان. كما تدعو فصائل فلسطينية إلى الانسحاب فورا من المفاوضات مع الإسرائيليين.

وفي هذا السياق، قال المحلل السياسي جهاد حرب لـ"راديو سوا"، إن "الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأميركية تسعيان لتمديد المفاوضات للإبقاء على الجانب الشكلي لها من دون الدخول في مفاوضات جدية".

مزيد من التفاصيل في تقرير نبهان خريشة:


وفي غزة، منعت حكومة حماس المقالة حركة فتح من تنظيم نشاطات في القطاع لدعم مواقف عباس بالتزامن مع مباحثاته في واشنطن بشأن مفاوضات السلام مع الإسرائيليين.

مزيد من التفاصيل في تقرير أحمد عودة مراسل "راديو سوا" في غزة:


وتشهد المفاوضات بين الجانبين عدة عقبات اتسع نطاقها في الآونة الأخيرة ليتم تعليق الجلسات التفاوضية بين الجانبين، حسبما أفاد مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون.



المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG