Accessibility links

واشنطن 'مستعدة' للتخلي عن دورها في الإشراف على الإنترنت


مدير شركة الأسماء والأرقام المخصصة

مدير شركة الأسماء والأرقام المخصصة

أعربت الحكومة الأميركية عن استعدادها للتخلي عن دورها المركزي في توزيع أسماء النطاقات على الإنترنت.

وكشفت وزارة التجارة الأميركية في بيان أنها تعتزم دعوة الجهات المعنية في أنحاء العالم لاستكشاف سبل من شأنها أن تسمح بالانتقال إلى "نظام عالمي لحوكمة الإنترنت وتدعيم أسسه".

ويقول نائب وزير التجارة لورنس سترايكلينغ إنه قد حان الوقت "لإطلاق مسار انتقالي".

وقد أسست شركة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (آيكان) سنة 1998، وهي توزع أسماء النطاق في الإنترنت. ومرجعها الأخير هو وزارة التجارة الأميركية التي تحيل إليها بعض مسائلها.

وصرح رئيس الشركة فادي شحادة الشهر الماضي أن المنظمة "ترغب في التوصل إلى إجماع بشأن نموذج حوكمة عالمي للإنترنت".

ورحب شحادة بقرار السلطات الأميركية، داعيا في بيان "الحكومات والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والهيئات المعنية بالإنترنت في أنحاء العالم أجمع إلى الانضمام إلينا لإطلاق هذه المرحلة الانتقالية".

وأضاف أن كل الأطراف الفاعلة تستحق أن تشارك في هذا المسار على قدم المساواة لإدارة حوكمة هذا المورد العالمي".

وكانت الرئيسة البرازيلية ديلما روسف قد اقترحت أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة التي عقدت في أيلول/سبتمبر 2013 اعتماد نظام مراقبة متعدد الأطراف لشبكة الإنترنت.

ومن المقرر تنظيم مؤتمر دولي عن الإنترنت في نيسان/أبريل في البرازيل يعتزم خلاله مدير شركة "آي سي إيه إن إن" "التوصل إلى إجماع بشأن نموذج حوكمة عالمي للإنترنت".

واتخذت الولايات المتحدة هذا القرار في وقت تواجه فيه انتقادات من أنحاء العالم أجمع ومن كبار المسؤولين في العالم حول الأساليب التي استخدمتها وكالة الأمن القومي الأميركية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG