Accessibility links

ستة قتلى في هجوم على حاجز للشرطة العسكرية في مصر


اتهامات للإخوان في مصر باستهداف الجنود

اتهامات للإخوان في مصر باستهداف الجنود

قتل ستة من عناصر الشرطة العسكرية المصرية في هجوم مجهولين على حاجز عند منطقة مسطرد في شبرا الخيمة.

وقال رئيس حزب النور يونس مخيون إن الحادث يهدف إلى زعزعة الاستقرار في مصر، متهما الإخوان بالوقوف وراء عمليات قتل العسكر.

وفي حديث لـ"راديو سوا"، اتهم مخيون "شيوخا داعمين للإخوان" بالدعوة لاستهداف الضباط وحرق مركبات الشرطة وبيوت الضباط. وقال "الإخوان هم السبب، وهم الذين هيأوا المناخ للعنف".


ونفى القيادي في تحالف دعم الشرعية في مصر مجدي قرقر تورط جماعة الإخوان في الحادث، وشدّد على سلمية النهج الذي يتبعه التحالف في تحركاته.

وفي حديث لـ"راديو سوا"، قال قرقر "خلافنا مع قيادة القوات المسلحة ووزير الداخلية سياسي... والعنف مستبعد والجنود مستبعدون".

ورأى الخبير الأمني اللواء محمد رشاد أن مقتل الجنود الستة يأتي في إطار "استهداف ممنهج" للقوات المسلحة وحذر من تداعيات مثل هذه الحوادث.

وأضاف في حديثه لـ"راديو سوا" أن "هذا الاتجاه خطير جدا لأن القوات المسلحة هي جيش الشعب، ومن ينال من جيش الشعب اعتقد أنه يهز الدولة ويحاول النيل من المؤسسة العسكرية التي تعتبر عماد أمن الدولة وحماية الأمن القومي".

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG