Accessibility links

logo-print

اعتقال باكستاني في الولايات المتحدة بتهمة دعم جماعة عسكر طيبة المتشددة


أعلنت وزارة العدل الأميركية الجمعة أنه تم اعتقال باكستاني كان تلقى تدريبا لدى ناشطين إسلاميين بتهمة دعم جماعة عسكر طيبة المتهمة بتنفيذ اعتداءات مومباي عام 2008.

واتهم جبير أحمد البالغ من العمر 24 عاما بتقديم دعم مادي إلى الجماعة الباكستانية المتطرفة والتي تعتبرها واشنطن منظمة إرهابية، وبالكذب على المحققين في شأن دوره وبارتكاب جرائم تصل عقوبتها إلى السجن 23 عاما.

وأورد تقرير لمكتب التحقيقات الفدرالي نشرته وزارة العدل أن جبير أحمد أنتج وبث شريط فيديو دعائيا لمصلحة عسكر طيبة "يمجد العنف والجهاد" عام 2010، وذلك بعد نحو ثلاثة أعوام من وصوله إلى الولايات المتحدة مع ذويه وشقيقيه.

وقال عنصر في مكتب التحقيقات بحسب التقرير إن المنظمات الإرهابية مثل عسكر طيبة والمجموعات المرتبطة بها تستخدم الانترنت ووسائل إعلام أخرى في إطار حملات دعائية منظمة. وتهدف هذه الحملات إلى تجنيد أشخاص للمشاركة في جهاد عنيف.

وقالت السلطات الأميركية إن عسكر طيبة دربت جبير حين كان يقيم في باكستان، لافتة إلى أنه أقام في ضاحية واشنطن وكان على اتصال مع نجل مؤسس الجماعة حافظ سعيد.

يذكر أن الهند تتهم جماعة عسكر طيبة بتنفيذ اعتداءات مومباي في نهاية 2008 والتي أسفرت عن 166 قتيلا.

XS
SM
MD
LG