Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء الأوكراني يأمل في حل سلمي مع روسيا


رئيس الوزراء الأوكراني الانتقالي ارسنيي ياتسينيوك

رئيس الوزراء الأوكراني الانتقالي ارسنيي ياتسينيوك

أكد رئيس الوزراء الأوكراني الانتقالي ارسنيي ياتسينيوك الخميس خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في أوكرانيا أنه "لا تزال هناك فرصة" لحل الأزمة القائمة بين كييف وموسكو بطريقة سلمية.

واتهم ياتسينيوك في افتتاح الجلسة الطارئة التي حضرها بالخصوص السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين، موسكو بأنها "نسفت جهود منع الانتشار النووي".

وطلب رئيس الوزراء الأوكراني من روسيا سحب تعزيزاتها التي أرسلتها إلى القرم و"البدء بمفاوضات"، متهما إياها بانتهاك عدد من المعاهدات وبمخالفة الفصل الثاني من ميثاق الأمم المتحدة الذي يحرم استخدام القوة ضد دولة ذات سيادة.

وأضاف أن روسيا نسفت جهود منع الانتشار النووي، موضحا أنه "سيكون من الصعب إقناع أي كان بعدم حيازة أسلحة نووية" حين يتم انتهاك مذكرة تفاهم بودابست للعام 1994.

وكانت روسيا قد وقعت مع الولايات المتحدة وبريطانيا في 1994 مذكرة بودابست التي تعهدت فيها هذه الدول بضمان استقلال أوكرانيا وسيادتها وحدودها القائمة، وقبلت كييف في المقابل بسحب كافة الأسلحة النووية المنتشرة على أراضيها في العهد السوفياتي.

وأشار رئيس الوزراء الأوكراني إلى أن هذا النزاع يتجاوز حدود أوكرانيا، مجددا تأكيد رغبة كييف في البدء بمباحثات مع موسكو لحل هذه الأزمة ورافضا أي شكل من أشكال العدوان العسكري.

روسيا لا تريد الحرب

وفي سياق متصل أعلن السفير الروسي في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الخميس أن روسيا لا تريد الحرب والروس كذلك.

وفي معرض الرد على ارسيني ياتسينيوك، اتهم تشوركين الأوروبيين وواشنطن بإثارة هذه الأزمة عبر حضهم الأوكرانيين على "الإطاحة بالقوة بالحكومة الشرعية".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG