Accessibility links

logo-print

100 جريح في اشتباكات قبلية بغرداية الجزائرية


مدينة غرداية الجزائرية

مدينة غرداية الجزائرية

أصيب أكثر من 100 شخص خلال اشتباكات قبلية اندلعت الأربعاء وتواصلت إلى الخميس في غرداية جنوب العاصمة الجزائر، بين عرب وأمازيغ، وفقا لما أعلن المتحدث باسم لجنة التنسيق في المدينة أحمد بابا عيسى.

وقال عضو لجنة التنسيق، التي أنشأت في كانون الأول/ديسمبر لفرض الأمن، لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الاشتباكات التي بدأت الأربعاء بين الشعابنة (عرب) والمزابيين (أمازيغ) متواصلة حتى الساعة في حيين متجاورين".

وخلال الفترة الممتدة بين كانون الأول/ديسمبر وشباط/فبراير، تحولت منطقة غرداية، المدرجة على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة (يونيسكو)، إلى مسرح للاشتباكات بين المجموعتين، ما أسفر عن مقتل أربعة من المزابيين وجرح 200 آخرين.

وأشار بابا عيسى إلى جريحين حالتهما خطيرة بين 100 آخرين أصيبوا خلال الموجة الجديدة من الاشتباكات في اليومين الأخيرين.

وأوضح بابا عيسى خلال حديث هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية أن "الشابين من المزابيين ياسين بليدي (22 عاما) والياس باب عمي (25 عاما) في حالة صحية صعبة. وقد أصيب الأول بنزيف في الدماغ والثاني بكسر في الجمجمة".

وامتدت الاشتباكات إلى حي "حاج مسعود" المختلط، وما زالت مستمرة.

وقال بابا عيسى "أصيب حوالي 50 من المزابيين و20 من العرب بجروح خلال الاشتباكات الأولى في الحيين". أما في حي "حاج مسعود"، فجرح الخميس أكثر من 20 من المزابيين وأحرقت ثلاثة محال وثلاثة منازل، وجميعها تعود إلى مزابيين.

وكان بابا عيسى تحدث الثلاثاء عن أن 200 عائلة من المزابيين اضطرت لمغادرة حي "الحاج مسعود" في كانون الثاني/يناير، وهي غير قادرة على العودة حتى اليوم.

وتوجه عدد من الملاك إلى الحي الأربعاء إلا أنهم تعرضوا للاعتداء من قبل الشعابنة. وأصيب 16 طالبا الثلاثاء خلال مواجهات لدى مغادرتهم مدرستهم.

ويصور هذا الفيديو مواجهات سابقة بين قبائل عربية وأخرى أمازيغية:



المصدر: قناة الحرة ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG