Accessibility links

logo-print

مستشفى الفلوجة: العمليات العسكرية أودت بحياة 130 مدنيا


عائلات نزحت من الفلوجة- أرشيف

عائلات نزحت من الفلوجة- أرشيف

خلف العمليات العسكرية والمعارك بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" في مدينة الفلوجة خلال الشهرين الماضيين 130 قتيلا بين المدنيين، بينهم نساء وأطفال، حسبما أعلنت مستشفى المدينة الخميس.
وقال رئيس الأطباء المقيمين في مستشفى الفلوجة التعليمي الدكتور أحمد الشامي، إن العمليات العسكرية أدت أيضا إلى إصابة 740 بجروح.
وأضاف أن أغلب الضحايا سقطوا بسبب القصف العشوائي الذي تشنه الفرق العسكرية التابعة للجيش العراقي، والمتمركزة خارج أسوار المدنية على الأحياء السكنية في الفلوجة.
ودعا الشامي المنظمات الخيرية والإسلامية والهلال الأحمر إلى إرسال المعدات الطبية للمستشفى ومواد الإغاثة "التي تقلصت كون الطرق الخارجية مغلقة ومن الصعوبة الدخول إلى المدينة".
اشتباكات مسلحة
يأتي هذا، في وقت يواصل الجيش العراقي عملياته الأمنية في محافظة الأنبار.
وفجر الخميس هاجم مسلحون مقرا عسكريا في منطقة السجر في شمال الفلوجة ، ونجم عنه وقوع اشتباك عنيف "استخدمت فيه أسلحة مختلفة ، وشاركت طائرات مروحية بضرب المسلحين".
كما قتل شخص على الأقل وجرح ستة آخرون في قصف بالمدفعية وقذائف الهاون تعرضت له أحياء في الفلوجة. وقال مصدر أمني إن القصف طال الأحياء الشمالية والشرقية من المدينة.
وفي الرمادي ومحيطها، اندلعت اشتباكات بين قوات من الجيش ومسلحين في منطقتي الجزيرة والصديقية شرقي المدينة .
ووفق مصدر أمني فإن الاشتباكات أسفرت عن إحراق دراجتين لمسلحي داعش وتفجير سيارة ملغومة.
مقتل آمر فوج
وأعلنت قيادة عمليات محافظة ميسان مقتل آمر الفوج الثاني في اللواء 38 بقيادة فرقة المشاة الآلية العاشرة .
وقال مصدر أمني إن العقيد فراس السوداني قتل خلال مواجهة بين الجيش ومسلحي داعش في الأنبار.
المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG