Accessibility links

logo-print

أوباما سيرفع السرية عن تقرير حول عمليات استجواب الـ'سي آي ايه'


وكالة الاستخبارات المركزية

وكالة الاستخبارات المركزية

التزم الرئيس باراك أوباما الأربعاء رفع السرية عن تقرير حول تقنيات الاستجواب السابقة التي كانت تعتمدها وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي ايه)، المتهمة بتفتيش أجهزة كمبيوتر يستخدمها محققون برلمانيون يعملون حول هذا الملف.

وصرح أوباما للصحافيين "ألتزم بالكامل رفع السرية عن هذا التقرير ما أن ينجز.. في الواقع، أشجع المحققين على التقدم وإنجاز التقرير وإرساله إلينا".

وأضاف أنه سيرفع "السرية عن مضمون التقرير ليتمكن الأميركيون من فهم ما حصل في الماضي، على أن يساعدنا ذلك في المضي قدما".

واعتبر أوباما أن برينان، وهو احد مستشاريه السابقين في البيت الأبيض، أثار هذه القضية لدى "السلطات المعنية"، مضيفا "ليس ملائما بالنسبة إلي أو بالنسبة إلى البيت الأبيض أن أتدخل في هذه المرحلة".

ورغم نفي دير الوكالة جون برينان السعي إلى إعاقة التحقيق الذي تجريه لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ من دون أن يعلق بالتفصيل على الوقائع، إلا أن هذه الاتهامات أثارت جدلا علنيا نادرا بين وكالة الاستخبارات والكونغرس.

يشار إلى أن وكالة الاستخبارات المركزية تواجه منذ الثلاثاء فضيحة سياسية في الولايات المتحدة بعد اتهامها بانتهاك الدستور عبر تفتيش أجهزة كمبيوتر يستخدمها محققون برلمانيون في قضية تتصل بآليات الاستجواب السابقة التي كانت تنتهجها الوكالة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG