Accessibility links

logo-print

زيدان يفر إلى أوروبا وبوسهمين يعرض الحوار على انفصاليي برقة


منشأة نفطية في ليبيا

منشأة نفطية في ليبيا

أعلنت السلطات الليبية الأربعاء تأجيلها تنفيذ قرار فك الحصار بالقوة العسكرية عن الموانئ النفطية في شرق البلاد لمدة أسبوعين، فيما أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال عبدالله الثني عزمه على بدء حوار مع المجموعات المسلحة التي تسيطر على تلك الموانىء.

وقال رئيس المؤتمر الوطني العام نوري بوسهمين بصفته قائدا أعلى للجيش الليبي "اتفقنا على إعطاء مهلة مدة أسبوعين كحد أقصى لجميع الأطراف لبذل مساع لإنهاء الحصار عن الموانئ النفطية بالطرق السلمية".

وأضاف في كلمة بثها التلفزيون الرسمي الليبي أن "الدولة الليبية لا تسمح باحتلال الموانئ النفطية والاستيلاء على قوت الليبيين من قبل فئة خارجة عن الشرعية ومحاولة إنشاء كيان سياسي غير مشروع".

وكان بوسهمين أصدر الاثنين أمرا ببدء عملية عسكرية لتحرير الموانىء النفطية الواقعة بأيدي المسلحين التابعين لما يعرف بالمجلس السياسي لإقليم برقة منذ ثمانية أشهر.

وجاء القرار بعد بيع المسلحين الذين يسيطرون على الموانىء منذ تموز/يوليو 2013، النفط خارج إطار الدولة الليبية عبر ناقلة تحمل علم كوريا الشمالية تمكنت من تحميل شحنتها ومغادرة المياه الإقليمية الليبية.

وفي هذا الشأن، قال وزير الثقافة الحبيب الأمين، وهو المتحدث باسم الحكومة الليبية، إن البحرية الليبية فقدت الاتصال مع ناقلة النفط هذه، مضيفا أنها دخلت المياه المصرية بعدما هاجمها سلاح الجو الليبي.

وأوضح المسؤول الليبي في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون الرسمي أن الناقلة شوهدت آخر مرة تبحر قرب مرسى مطروح في الجانب المصري من الحدود. وأشار إلى أن ليبيا طلبت من مصر ودولا أخرى إيقاف الناقلة.

وفي تطور آخر، تقدمت ليل الثلاثاء الأربعاء قوات من درع المنطقة الوسطى من مصراتة باتجاه سرت شرقا وسيطرت على مطار القرضابية الذي كان يسيطر عليه المحتجون الذين يغلقون الموانىء.

وحدثت مناوشات بين الطرفين لكن ما يعرف بـ"قوات دفاع برقة" انسحبت إلى الحدود الإقليمية لبرقة في منطقة الوادي الأحمر (90 كلم شرق سرت).

فرار رئيس الوزراء المعزول

وفي سياق متصل، فر رئيس الوزراء الليبي المعزول علي زيدان الى أوروبا بعد أن أقاله المؤتمر الوطني العام الليبي (البرلمان) الثلاثاء لإخفاقه في منع متمردين من تصدير النفط الليبي بشكل مستقل.

وقال رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات لقناة (تي.في.إم) التلفزيونية الرسمية إن زيدان قضى في مالطا ساعتين في وقت متأخر الثلاثاء عندما توقفت طائرته للتزود بالوقود قبل أن يتوجه إلى "دولة أوروبية أخرى".

وأفادت مصادر حكومية في مالطا بأن زيدان غادر على طائرة خاصة متجهة إلى ألمانيا لكن لم تستطع السلطات الألمانية تأكيد وصوله.

وكان النائب العام الليبي قد أصدر قرارا بمنع زيدان من السفر بعد أن أقاله المؤتمر الوطني العام وعين مكانه وزير الدفاع عبد الله الثني رئيسا مؤقتا للوزراء.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG