Accessibility links

logo-print

تصريحات المالكي ضد السعودية تدفع الإمارات لاستدعاء السفير العراقي


أنور المالكي

أنور المالكي

استدعت دولة الإمارات الأربعاء السفير العراقي لديها للاحتجاج على تصريحات أصدرها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قبل أيام بخصوص دور السعودية في تصاعد أعمال العنف في بلاده.

وكان المالكي اتهم في مقابلة مع محطة تلفزيون فرنسية، السعودية وقطر بتقديم الدعم للجماعات المسلحة في العراق. وقال إن الدولتين أعلنتا الحرب على بلاده.

وحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية، فقد استدعى وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش السفير العراقي موفق مهدي عبودي إلى ديوان وزارة الخارجية و"سلمه مذكرة تستنكر فيها دولة الإمارات تصريحات (المالكي) والمزاعم المتعلقة بدعم المملكة العربية السعودية الشقيقة للإرهاب".

واعتبر قرقاش أن تصريحات المالكي "عارية عن الصحة ولا تستند إلى تقييم صحيح للوضع في المنطقة فيما يتعلق بالإرهاب خاصة أن المملكة العربية السعودية تقوم بدور بارز لمكافحة الإرهاب بكافة أشكاله ومظاهره".

وشدد قرقاش على أن الإمارات "تقدر بالغ التقدير مساهمات السعودية في (مكافحة الإرهاب) وتثمن سياساتها ومبادراتها العملية الساعية لاجتثاث ظاهرة الإرهاب".

وكان المالكي شن خلال مقابلة مع قناة "فرانس 24" بثت مساء السبت هجوما هو الأعنف على السعودية معتبرا أن الرياض تبنت "دعم الإرهاب" في المنطقة والعالم.

ووصفت السعودية الاثنين اتهامات المالكي لها بأنها تصريحات "عدوانية وغير مسؤولة" هدفها التغطية على "إخفاقات" الحكومة في الداخل العراقي.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن مصدر مسؤول قوله إن "الاخفاقات وضعت العراق تحت خدمة أطراف إقليمية أسهمت في إذكاء نار الفتنة الطائفية بشكل لم يعهده العراق في تاريخه" في إشارة إلى إيران.
XS
SM
MD
LG