Accessibility links

الخرطوم تتهم متمردي الحركة الشعبية بقتل 17 مدنيا في ولاية كردفان


اتهم الإعلام الرسمي السوداني متمردي الحركة الشعبية لتحرير السودان - فرع الشمال بقتل 17 مدنيا بينهم أطفال خلال معارك مع القوات السودانية في ولاية جنوب كردفان المضطربة والمحاذية لدولة جنوب السودان. وتشهد الولاية مواجهات بين الجانبين منذ مطلع يونيو/حزيران.

والحركة الشعبية لتحرير السودان - فرع الشمال كانت جزءا من الحركة الشعبية التي خاضت الحرب الطاحنة التي استمرت 22 عاما مع قوات الخرطوم وأصبحت الآن الحزب الحاكم في دولة جنوب السودان التي نالت استقلالها في يوليو/تموز.

وقالت وكالة الإنباء السودانية إن المعارك الأعنف دارت في مرنج، حيث قتل 16 شخصا وأصيب11 بجروح. أما الجرحى الثلاثة الباقون فأصيبوا في معارك في أم دحيليب.

بان كي مون يعرب عن القلق

وقد أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة عن "قلقه لتدهور الوضع في جنوب كردفان" حيث شنت القوات المسلحة السودانية غارات جوية ضد مدنيين في مناطق يسيطر عليها المتمردون.

ونقل متحدث عن بان قوله "يدعو الأمين العام الأطراف المعنية إلى وضع حد فوري للمعارك والسماح للمنظمات الإنسانية بالوصول إلى المناطق المتضررة لتقديم مساعدة ضرورية للمدنيين".

وشنت القوات المسلحة السودانية غارات جوية ضد مدنيين في المناطق التي يسيطر عليها المتمردون في جبال النوبة جنوب كردفان يمكن وصفها بأنها جرائم حرب حسب ما أعلنت الثلاثاء منظمتان للدفاع عن حقوق الإنسان.

غارات جوية

وذكرت منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش انه خلال زيارة للمنطقة دامت أسبوعا سجل المراقبون غارات جوية شنتها القوات الحكومية يوميا على قرى ومزارع.

وأشارت الولايات المتحدة الأربعاء إلى "ادعاءات بدعم" حكومة دولة جنوب السودان المستقلة حديثا للمتمردين في إقليم جنوب كردفان الذين يحاربون النظام السوداني.

وبعد تجديد دعوة السودان إلى احترام وقف إطلاق النار الذي أعلنه بشكل أحادي في جنوب كردفان، أبدت وزارة الخارجية الأميركية "قلقها من الادعاءات بدعم حكومة جنوب السودان" للمتمردين، بحسب بيان لوزارة الدفاع.

وجنوب كردفان ولاية نفطية تقع على الحدود بين السودان وجنوب السودان.

البشير يعلن حالة طوارئ

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير حالة الطوارئ في ولاية النيل الأزرق الجمعة وتعيين حاكم عسكري جديد لهذه الولاية نتيجة المواجهات المسلحة التي تشهدها المنطقة. وقد اندلعت اشتباكات بين الجيش السوداني وقوات موالية لجنوب السودان يوم الجمعة في تلك الولاية المضطربة على الحدود بين البلدين.

ويعيش كثير من أنصار الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تسيطر على الجنوب في ولاية النيل الأزرق المضطربة. وكانت الخرطوم قد هددت بنزع سلاح المقاتلين الموالين للجنوب في الولاية.
XS
SM
MD
LG