Accessibility links

تركيا.. عشرات الآلاف يتظاهرون ضد حكومة أردوغان


آلاف يشاركون في تشييع الفتى ألفان

آلاف يشاركون في تشييع الفتى ألفان

خرج عشرات الآلاف في مظاهرة في مدينة إسطنبول التركية الأربعاء خلال تشييع جثمان فتى في الـ15 من عمره، توفي متأثرا بجروح خلال مظاهرات سابقة مناهضة لحكومة رجب أطيب أردوغان.
وردد الحشد الذي تجمع في حي شعبي في إسطنبول ان "شرطة حزب العدالة والتنمية (الحاكم) اغتالت" الفتى بيركين ألفان.
ونقل النعش الذي لف بالأحمر ووضعت عليه صورة الفتى، وهو من الطائفة العلوية، ببطء نحو المقبرة في الحي وسط هتافات "طيب، قاتل" وأخرى تدعو إلى استقالة الحكومة.
ومن المرتقب تنظيم تجمعات أخرى في المدن الكبرى، حيث أغلقت بعض المقاهي والمتاجر ابوابها حدادا.

وفاة الفتى بيركين ألفان تثير موجة عنف في تركيا (9: 36 بتوقيت غرينتش)
اعتقلت قوات الأمن التركية أكثر من 150 شخصا خلال تظاهرات عفوية شهدتها نحو 30 مدينة في تركيا، وتخلل بعضها أعمال عنف، خرجت تنديدا بوفاة فتى متأثرا بجروح أصيب بها خلال حركة الاحتجاج ضد الحكومة في حزيران/يونيو الماضي.
وتجمع الآلاف بشكل عفوي في غالبية المدن الكبرى في البلاد الثلاثاء بعد وفاة الفتى بيركين ألفان، الذي تحول إلى رمز لقمع الشرطة للتظاهرات، بعدما كان في غيبوبة لمدة 269 يوما اثر اصابته بالرأس بسبب قنبلة مسيلة للدموع اطلقت على الحشود المناهضين لحكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان منتصف العام الماضي.
وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لأردوغان، من بينها "أردوغان قاتل".
وأظهر فيديو نشر على يوتيوب متظاهرين وهم يهاجمون حافلة تابعة للشرطة التركية الثلاثاء:
وأفادت وكالة أنباء دوغان بأن نحو 20 متظاهرا أصيبوا بجروح في مواجهات مع قوات الأمن مساء الثلاثاء، بينهم اثنان اصيبا بجروح خطيرة في مرسين (جنوب) وإسطنبول. وأضافت أن شرطيا أصيب ايضا بجروح في إسطنبول.
وحسب عائلة الفتى، فإنه لم يشارك في التظاهرات وقد خرج الى الشارع لشراء الخبز.
ومن المرتقب تنظيم جنازة الفان الذي ينتمي الى الطائفة العلوية، في اسطنبول الاربعاء.
وتأتي تظاهرات الثلاثاء قبل أقل من ثلاثة أسابيع على الانتخابات البلدية المرتقبة في 30 آذار/مارس، فيما تطال حكومة أردوغان فضيحة فساد غير مسبوقة منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر.
المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG