Accessibility links

أكثر من 32 مليون زائر خلال 2013.. باريس لا تزال قبلة السائحين


برج إيفل

برج إيفل

بقيت باريس أول وجهة سياحية في العالم خلال العام 2013 مع 32.3 مليون سائح في فنادق العاصمة الفرنسية حسب ما أفادت هيئة السياحة في منطقة باريس ايل- دو-فرانس.

وقالت رغم الظروف الاقتصادية الصعبة، قالت الهيئة في بيان إن "2013 تشكل أيضا إحدى السنوات المرجعية على صعيد السياح الوافدين".

وأتى نحو 15.5 مليون زائر من الخارج بارتفاع نسبته 8.2% مقارنة بالعام 2012 "وهو عدد استثنائي إذ أنه الأعلى منذ عشر سنوات" على ما أكد البيان.

وفي التفاصيل، كان السياح البريطانيون الأكثر عددا مع نزول 2.1 مليون بريطاني في فنادق العاصمة العام الماضي.

واحتل الصينيون للمرة الأولى المرتبة بين السياح الاسيويين مع نزول 881 ألفا منهم في الفنادق متقدمين على اليابانيين.

وعلى صعيد جنسيات الذين زاروا باريس ومنطقتها أتى في المراتب الخمس الأولى البريطانيون يليهم الأميركيون فالألمان والإيطاليون والصينيون.

وأشارت الهيئة إلى زيادة ملحوظة في عدد السياح من الشرق الأوسط والأدنى الذين ينزلون في الفنادق.

في المقابل تراجعت أعداد النزلاء الفرنسيين بشكل كبير، ويفسر الإقبال على زيارة باريس بتنوع تراثها وغناه. فاللوفر وبرج ايفل هما المعلمان الأكثر شهرة من بين 1803 معلما اخر في العاصمة الفرنسية التي تضم 173 متحفا و470 حديقة عامة، وجسورا وأرصفة وتتمتع ببيئة ثقافية مزدهرة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG