Accessibility links

جولي غاييه صديقة هولاند: إنها حياتي الخاصة


الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والممثلة جولي غاييه-أرشيف

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والممثلة جولي غاييه-أرشيف

تهربت الممثلة الفرنسية جولي غاييه، خلال تصريحات في نيويورك، من الرد على سؤال أحد الصحافيين بشأن علاقتها مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

وكانت مجلة "كلوزر" (تعنى بأخبار المشاهير) في كانون الثاني/يناير الماضي كشفت عن وجود علاقة غرامية بين الرئيس والممثلة.

وقالت غاييه خلال منتدى حواري بشأن فيلمها الوثائقي "سينياست" (سينمائيون) في نيويورك "حياتي الخاصة هي حياتي الخاصة"، وذلك ردا على سؤال لأحد الصحافيين بشأن العلاقة مع هولاند.

وقام الحاضرون خلال المنتدى بإطلاق صيحات استنكار بعدما انتقلت الأسئلة من موضوع الفيلم الجديد إلى التطرق لحياة غاييه الخاصة. وبادر مؤيدوها إلى التصفيق عند رفضها الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بحياتها الخاصة.

وقالت جولي غاييه بشأن زيارتها إلى نيويورك "كل شيء على ما يرام"، مضيفة "أشعر فقط بالتعب قليلا بسبب السفر".


وقامت جولي غاييه بمقاضاة مجلة "كلوزر"، مطالبة إياها بدفع 50 ألف يورو كعطل وضرر إضافة إلى 4 آلاف يورو لقاء تكاليف الإجراءات القضائية.

وتطالب غاييه كذلك من المجلة نشر قرار قضائي على نصف حجم غلاف المجلة التي تملكها شركة "موندادوري فرنسا".


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG