Accessibility links

logo-print

البيت الأبيض: لن نعترف بانفصال القرم عن أوكرانيا


مؤيدو روسيا خلال مظاهرة في دونيتسك الأوكرانية في 9 آذار/مارس

مؤيدو روسيا خلال مظاهرة في دونيتسك الأوكرانية في 9 آذار/مارس

أعلن البيت الأبيض أنه لن يعترف بانفصال شبه جزيرة القرم عن أوكرانيا وضمها إلى روسيا، في حال تنظيم استفتاء عام فيها بهذا الشأن.

وقال توني بلينكن، مساعد مستشارة الأمن القومي للرئيس أوباما في تصريح لشبكة CNN الأحد، إن ضم القرم إلى روسيا، لن يلقى قبولا أو اعترافا من الولايات المتحدة أو حتى من دول كثيرة في دول العالم.

وأضاف المسؤول الأميركي أن واشنطن ستصعّد من الضغط الذي شرعت فيه بالتنسيق مع شركائها وحلفائها، مشيرا إلى أن الرئيس باراك أوباما أوضح عند الإعلان عن العقوبات مثلما فعل الأوروبيون من قبل، أن هذه خطوة أولى وأن آليات مرنة وقاسية جدا وضعت لتصعيد الضغط وتصعيد العقوبات، حسب تطورات الأحداث.

ووصف أن أي موقف قد يصدر عن روسيا نحو ضم القرم بأنه سيكون "الخيار الخطأ".

بريطانيا: روسيا أخطأت الحسابات

وفي بريطانيا، قال وزير الخارجية وليام هيغ الأحد، إن روسيا "أخطأت في الحسابات بشكل كبير" بسبب تدخلها في أوكرانيا، ويمكن أن تواجه عواقب اقتصادية كبيرة إذا لم يتم التوصل إلى حل دبلوماسي".

وأضاف أن الدول الأوروبية يمكن أن تستبدل الغاز الروسي بإمدادات طاقة من الولايات المتحدة أو غيرها من الدول احتجاجا على تحركات موسكو.


جانب من مظاهرة ضد روسيا في كييف في 9 آذار/مارس

جانب من مظاهرة ضد روسيا في كييف في 9 آذار/مارس

وحذر من أنه رغم عدم وقوع اشتباكات مسلحة بعد، إلا أن عدم إحراز تقدم من خلال التفاوض "سيجلب خطرا فعليا من اندلاع نزاع حقيقي".

بوتين: السلطات الموالية لروسيا في القرم "شرعية"

في المقابل، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن الخطوات التي اتخذها البرلمان في القرم تنسجم مع القانون الدولي.

وأفاد بيان صادر عن الكرملين، بأن بوتين أطلع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون خلال اتصال هاتفي جمع بينهم على موقفه هذا.

وأضاف الكرملين أن ميركل وبوتين وكاميرون اتفقوا على المصلحة المشتركة في تخفيض التوتر في أوكرانيا وإعادة الأمور إلى طبيعتها، على الرغم من اختلافهم في تقييم الوضع في أوكرانيا، حسب البيان.

لكن بوتين قال من جهة أخرى، وفق البيان، إن السلطات الموالية لروسيا في شبه جزيرة القرم "شرعية".

وكشف البيان أن بوتين شدد خلال المحادثات خصوصا على أن الإجراءات التي اتخذتها السلطات "الشرعية" في القرم تستند إلى معايير القانون الدولي، وأنه بحث أيضا الاستفتاء المقرر إجراؤه في شبه الجزيرة في الـ16 من الشهر الجاري.

مساعدات روسية للقرم

يأتي ذلك فيما قال نائب بارز في البرلمان الروسي، إن بلاده مستعدة لمنح مساعدات بقيمة مليار دولار للقرم.

وصرح بافل دوروخين، نائب رئيس لجنة الصناعة في مجلس النواب الروسي (الدوما) للصحافيين في مدينة سيمفروبول عاصمة القرم، بأن الحكومة الروسية خصصت مبلغا كبيرا من المال يصل إلى نحو 40 مليار روبل لدعم تطوير البنية الصناعية والاقتصادية في القرم.

وأضاف أن تلك المساعدات هي بشكل أساسي لدعم الشركات المرتبطة بصناعات الدفاع وبناء الآلات وصيانة السفن بما فيها سفن أسطول البحر الاسود الروسي.

تجدر الإشارة إلى أن لموسكو مصالح اقتصادية في القرم، حيث يتمركز أسطول روسيا في البحر الأسود بموجب اتفاق من المقرر أن ينتهي العمل به في 2035، تستأجر موسكو بموجبه الميناء مقابل خفض 30 في المئة في سعر الغاز الروسي.

XS
SM
MD
LG