Accessibility links

logo-print

السجن لمن يلتقط صورا من تحت تنانير النساء


أصبح التقاط الصور من تحت تنانير النساء جنحة في ولاية ماساتشوستس

أصبح التقاط الصور من تحت تنانير النساء جنحة في ولاية ماساتشوستس

أصبح التقاط الصور من تحت تنانير النساء جنحة قد يواجه مرتكبها عقوبة بالسجن سنتين ونصف السنة مع غرامة قدرها خمسة آلاف دولار في ولاية ماساتشوستس.

وأتى هذا القانون الجديد الذي أقر الجمعة لملء فراغ قانوني.

فقد وقع حاكم ماساتشوستس الديموقراطي ديفال باتريك هذا القانون الجديد بعد يومين على قرار قضائي برأ رجلا التقط سرا صورا من تحت تنورة امرأة في قطار الأنفاق في بوسطن. واعتبر القاضي أن لا أساس قانونيا لإدانة المتهم.

والقانون الذي صدر الجمعة دخل حيز التنفيذ فورا. وقال الحاكم إن القانون اعتمد كردة فعل على قرار القضاء الذي صدر الأربعاء.

وأوضح مكتب الحاكم "مع هذا القانون أصبحت جنحة التقاط صور أو تصوير شريط فيديو أو المراقبة إلكترونية للإجزاء الحميمية لشخص آخر، بشكل سري أكان ذلك تحت الملابس أم حولها".

ويواجه الأشخاص الذين يدانون بهذه التهمة عقوبة بالسجن سنتين ونصف السنة قد تكون مرفقة بغرامة قدرها خمسة آلاف دولار. وفي حال كان ضحية هذه الجنحة طفل فإن العقوبة ترتفع إلى السجن خمس سنوات مع الغرامة المالية نفسها.

وهذا فيديو يلقي مزيدا من الضوء على القانون الجديد:

XS
SM
MD
LG