Accessibility links

مفاوضات في ليبيا بشأن اقتحام المدن التي لا تزال تحت سيطرة معمر القذافي


أمهل رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا مصطفى عبد الجليل المناطق الليبية التي لا تزال تحت سيطرة القوات الموالية لمعمر القذافي المدن مثل سرت وبني الوليد والجفرة وسبها أسبوعا للاستسلام.

وقال عبد الجليل في مؤتمر صحفي إننا مدركون ما يقوم به أعوان معمر القذافي نحن نرصد كل ذلك.

وتعد بني وليد بالإضافة إلى سرت الواقعة على ساحل البحر المتوسط وسبها في عمق الصحراء الجيوب الرئيسية الباقية غير الخاضعة لسيطرة قوات المجلس الوطني الانتقالي التي طردت القذافي من مقره في طرابلس الأسبوع الماضي.

وخلال مؤتمر صحفي في طرابلس السبت قال مسؤول قطاع النفط بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي إن خصوم القذافي ربما سيطروا بالفعل على بني وليد.

توقع اقتحام سيرت

وقد أكد مراسل قناة الحرة توفيق عياشي أن هناك مفاوضات تجرى حاليا بين ممثلين عن المجلس الوطني الانتقالي وعدد من وجهاء القبائل من مدينة بني وليد بشأن اقتحام سيرت قبل الموعد المحدد السبت القادم وقال أنه تم تجهز كتيبة عسكرية تضم قادة ينحدرون أصلا من قبيلة بني وليد وتوجهوا إلى المنطقة التي أعلنت ولاءها للثوار ومن المنتظر اقتحام المنطقة من عدة محاور.

ليس ثمة خطة لجمع أسلحة الثوار

ومضى عبد الجليل يقول إن المجلس الوطني الانتقالي لا ينوي جمع الأسلحة من الثوار في طرابلس.

وتابع "ليس هناك أي قرار صادر من المجلس الوطني أو حتى مجرد النية لجمع الأسلحة من الثوار في طرابلس أو إخراجهم من المدينة."

وأضاف عبد الجليل أن التحقيقات جارية لكشف أي فساد في المؤسسات في ليبيا. وقال "هناك معلومات عن فساد مالي في بعض مؤسسات الدولة. سنتحقق من هذه المعلومات وإذا ثبت فسنعلن للكافة أسماء الأشخاص والأفعال التي ارتكبوها".

مبعوث دولي في طرابلس

ويذكر أن مبعوثا خاصا للأمين العام للأمم المتحدة أيان مارتن وصل إلى طرابلس السبت لتقديم الدعم لخطط المجلس الوطني الانتقالي لترسيخ نظام ديموقراطي جديد، وقد هبطت الطائرة التي أقلته في مطار طرابلس العسكري بعدما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن المجتمع الدولي مستعد للمساعدة على إعادة الأمن إلى البلاد.

دعوة القيادة الليبية الجديدة إلى موسكو

هذا وقد دعا وزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف القيادات الجديدة في المجلس الانتقالي الليبي إلى زيارة موسكو لإجراء مباحثات لا سيما بشأن مسائل الطاقة.

يعتقد المحلل السياسي الروسي فيتاشي سلاف ماتوزوف أن الدعوة كانت بشأن وضع بدائل للديون الليبية على شكل استثمارات.

ويقول ماتوزوف إن مساعي روسيا في ليبيا ليست اقتصادية إنما تستهدف نقل الغاز الليبي إلى أوروبا.
XS
SM
MD
LG