Accessibility links

logo-print

ليبيا.. الجيش يسيطر على ناقلة نفط ترفع علم كوريا الشمالية


ناقلة نفط، أرشيف

ناقلة نفط، أرشيف

أعلن مصدر عسكري ليبي أن قوات من الجيش الليبي اعترضت الإثنين ناقلة النفط الليبية التي تحمل علم كوريا الشمالية وتنقل نفطا "بشكل غير شرعي" من ميناء السدرة في شرق ليبيا، وتمكنت من السيطرة عليها.
وقال المصدر العسكري طالبا عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية إن "قطعا تابعة للقوات البحرية وزوارق على متنها الثوار تمكنت من الصعود مساء الاثنين إلى سطح ناقلة النفط مورننغ غلوري والسيطرة عليها"، موضحا أنه يتم حاليا "اقتيادها الى ميناء مصراتة".

ليبيا.. قرار بشن عملية عسكرية على موانئ النفط في برقة (آخر تحديث 17:18 ت.غ)
أصدر رئيس المؤتمر الوطني العام (البرلمان) الليبي الإثنين أمرا بشن عملية عسكرية على ناقلة نفط تحمل علم كوريا الشمالية تحاول الخروج من ميناء السدرة شرق ليبيا، "وبتحرير الموانئ النفطية" من أيدي المسلحين"، بحسب ما أفاد المتحدث الرسمي باسم المؤتمر.

وصرح المتحدث الرسمي باسم المؤتمر عمر حميدان، أعلى سلطة في ليبيا، للصحافيين أن رئيس المؤتمر نوري بوسهمين "اتخذ قرارا بصفته القائد الأعلى للجيش الليبي بشأن تشكيل قوة عسكرية لتحرير وفك الحصار القائم عن الموانئ النفطية" خلال أسبوع.

وأضاف أن "الناقلة مطوقة من قبل قوة الجيش الوطني والثوار المكلفة بمنعها من مغادرة ميناء السدرة".

وذكرت مصادر أن الناقلة تحاول الخروج من ميناء السدرة محملة بشحنة من النفط الخام خارج الإطار الرسمي للدولة بعد أن قام مسلحون يسيطرون على الميناء بتحميلها.

وترسو ناقلة النفط "مورننغ غلوري" منذ الساعات الأولى ليوم السبت في ميناء السدرة الخاضع لسيطرة مجموعة مسلحة كانت تتولى حراسة منشآت نفطية قبل أن تنشق وتعلن تشكيلها لمكتب سياسي وتنفيذي لإقليم برقة الذي يطالب بحكم ذاتي في ليبيا.
وبدأ المسلحون السبت بتحميل النفط في الناقلة.

ويسيطر محتجون من قوات حرس المنشآت النفطية منذ تموز/يوليو الماضي على موانئ شرق ليبيا التي يتم تصدير النفط منها، بما فيها السدرة.

كما يرفض هؤلاء وسائل بيع النفط إلى الشركات الأجنبية المتعاقدة مع الحكومة الليبية، ويعتبرون أن فسادا كبيرا يطال عمليات البيع والتصدير وهو ما تنفيه السلطات في طرابلس.

زيدان يهدد بقصف أول شحنة نفط يصدرها إقليم برقة

قال رئيس الوزراء الليبي علي زيدان السبت إن ليبيا ستقصف ناقلة نفط ترفع علم كوريا الشمالية تحاول تحميل شحنة من النفط الخام في ميناء بشرق البلاد يسيطر عليه محتجون مسلحون إذا لم يمتثل طاقم الناقلة لأوامر البحرية الليبية.

وحذر زيدان من أن ذلك سيحدث "كارثة بيئية"، ووصف رسو الناقلة في الميناء الليبي بأنه عمل إجرامي وانتهاك لسيادة ليبيا. وقال إن السلطات أمرت باعتقال طاقم الناقلة.

ونفى رئيس المكتب التنفيذي لإقليم برقة الذي أعلن حكما ذاتيا في شرق ليبيا عبد ربه البرعصي، من جانبه، وجود أي خطط للانفصال وطالب بتخصيص 15 بالمئة من عائدات مبيعات النفط إلى منطقتهم.

وأضاف أن الجماعة ستحترم اتفاقات النفط السابقة التي وقعتها الدولة، داعيا إلى مراجعة بعضها بسبب الفساد.

وقال البرعصي إن أول عملية تصدير نفط من الإقليم تمت بنجاح. وأعلن أنه سيجري توزيع عائدات النفط في برقة على باقي الأقاليم على أن تحصل الحكومة المركزية أيضا على جزء منها.

وأكد رئيس الإقليم أنه سيرد على أي محاولة لمنع المجموعة من بيع النفط بشكل مستقل عن الحكومة.

وكان مصدر مسؤول في المكتب التنفيذي التابع للمكتب السياسي لإقليم برقة قد أعلن عن استقبال ناقلة نفط فجر السبت في خطوة لتصدير أول شحنة من النفط الخام بإدارة الإقليم من ميناء السدرة (700 كلم شرق طرابلس) الخارج عن سلطة الدولة منذ تموز/يوليو 2013.

وحسب مصدر عسكري طلب عدم ذكر اسمه فإن "سلاح الجو وقوات البحرية في الجيش الليبي على أهبة الاستعداد لتدمير ناقلة النفط الكورية الشمالية التي اعتدت على السيادة الليبية ودخلت مياهها الإقليمية في حال لم تخرج من الميناء الذي ترسو فيه خلال المهلة الممنوحة لها".

وقال عضو في لجنة الطاقة في المؤتمر الوطني الليبي العام (البرلمان) طالبا عدم كشف هويته إن "لجنة برلمانية وحكومية وعسكرية مجتمعة استدعت السفير الكوري الشمالي وأعطته مهلة تنتهي عند الساعة 14,00 (12,00 تغ) لإخراج السفينة من المياه الإقليمية الليبية غير ممتلئة بالنفط وإلا سيتم قصفها وتدميرها بالطيران في مكانها حتى وإن لم يتم ملؤها بالنفط الخام".

وأعلن المتحدث باسم سلاح البحرية أيوب قاسم الخميس أن ناقلة النفط هذه "اقتربت من الميناء الثلاثاء لكنها غادرت في وقت لاحق" ثم عادت لترسو فيه فجر السبت.

وقال عضو لجنة الطاقة في المؤتمر الوطني العام في ليبيا عبد القادر عمر الحويلي في تصريح لـ"راديو سوا" إن المجموعة المسلحة التي تسيطر على ميناء السدرة في شرق ليبيا، بدأت بالفعل في تصدير أول شحنة نفط من الميناء.

وأوضح الحويلي أن الباخرة التي تحمل علم كوريا الشمالية "تسللت في وقت مبكر السبت إلى الميناء لبَدء عملية نقل النفط".

وحسب عضو لجنة الطاقة، "سيتم مساءلة وزارة الدفاع والقوات البرية والبحرية والجوية في حال عدم لجوئها إلى القوة لمنع علمية شحن النفط".



المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG