Accessibility links

logo-print

بايدن يطمئن رئيس لاتفيا بشأن أوكرانيا


نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

نائب الرئيس الأميركي جو بايدن

اتصل نائب الرئيس الأميركي جو بايدن الأربعاء بالرئيس اللاتفي اندريس بيرزينس في مبادرة تهدف إلى طمأنة هذه الدولة الواقعة على بحر البلطيق القلقة من تبعات الأزمة الأوكرانية.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الرجلين "أعربا عن قلقهما العميق حيال الانتهاك الفاضح من قبل روسيا لسيادة ووحدة أراضي أوكرانيا وبحثا أفضل الحلول للتوصل إلى حل سلمي" للأزمة.

وأضاف البيان أن "نائب الرئيس الأميركي جدد التأكيد على التزام الولايات المتحدة على المدى الطويل للسلام والأمن في منطقة البلطيق".

وحصلت لاتفيا، التي بقيت جمهورية سوفياتية 50 عاما، على استقلالها في نهاية الحرب الباردة وأصبحت عضوا كامل العضوية في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

واشنطن تندد بموقف بوتين

وفي سياق متصل، نددت وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء بالموقف الذي دافع عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حول الملف الأوكراني داحضة نقطة بنقطة "النقاط العشر الخاطئة" متحدثة عن "رواية" للرئيس الروسي.

وقالت المصدر إن "روسيا تروي قصصا خاطئة لتبرير أعمالها غير المشروعة في أوكرانيا وإن العالم لم يشاهد رواية خيالية روسية مذهلة إلى هذا الحد منذ أن كتب دوستويفسكي اثنان ضرب اثنان تساوي خمسة هي أيضا شيء ظريف".

اجتماع جديد لمجلس الأمن

من ناحية أخرى، أعلن دبلوماسيون أن مجلس الأمن الدولي سيجري مشاورات جديدة مغلقة بعد ظهر الخميس حول الأزمة الأوكرانية.

وسيكون الاجتماع الرابع الذي يعقده مجلس الأمن حول هذا الملف منذ الجمعة الماضي.

ويعود آخر اجتماع إلى نهار الاثنين، تعرضت خلاله روسيا لانتقادات من شركائها ولكن دون أن تغير موقفها.

ولم يصدر المجلس أي بيان بعد هذا الاجتماع.

يشار إلى أن موسكو العضو الدائم في مجلس الأمن تتمتع بحق النقض وهي من هذا المنطلق تعرقل أي قرار لمجلس الأمن.
XS
SM
MD
LG