Accessibility links

logo-print

إكتشاف إصابتين بفيروس الإنفلونزا في الولايات المتحدة


أعلنت السلطات الصحية في الولايات المتحدة الأميركية عن اكتشاف أول حالتي إصابة بسلالة جديدة من فيروس الأنفلونزا، انتقلت إليهما عبر خنازير مصابة بالفيروس، إلا أنها سعت إلى طمأنة العامة بقولها إن هذه السلالة الجديدة ربما لا تنتقل بين البشر.

وجاء في تقرير للهيئة الطبية الأميركية أنه تم اكتشاف إصابة طفلين بسلالة مختلفة من فيروس الأنفلونزا، يُطلق عليه اسم H3N2، مشيراً إلى أن أولى الحالتين تم اكتشافها في 19 أغسطس/ آب الماضي، بينما جرى اكتشاف الحالة الثانية بعد نحو أسبوع.

واكتشفت الحالة الأولى لطفل في الخامسة من عمره، في ولاية إنديانا، خضع للعلاج من إصابته بالأنفلونزا في سبتمبر/ أيلول، وكان قد بدأ يعاني من أعراض مرضية غير تقليدية في يوليو/ تموز الماضي، منها ارتفاع في درجة الحرارة، والسعال، والإسهال، وضيق في التنفس.

ورغم أن الطفل لم يكن على اتصال مباشر بالخنازير، إلا أن أحد الأشخاص الذين يتولون رعايته يقوم بتربية الخنازير، ولم تظهر أية أعراض مرضية على ذلك الشخص أو أي من أفراد الأسرة، بحسب التقرير، مما يشير إلى أن الفيروس لا يمكنه الإنتقال بسهولة.

أما الحالة الثانية فهي لطفلة من ولاية بنسلفانيا، تبلغ خمس سنوات أيضاً، قامت بزيارة لأحد المعارض الزراعية في 16 أغسطس/ آب الماضي، حيث تعاملت بشكل مباشر مع خنازير وحيوانات أخرى، وظهرت عليها أعراض المرض بعد أربعة أيام، وشخص الأطباء إصابتها بأنفلونزا الخنازير.

ووجد الباحثون أن السلالة الجديدة من الفيروس تحتوي على تركيبة جينية قريبة من البناء الجيني لفيروس H1N1، الذي يعرف باسم "أنفلونزا الخنازير" بطريق الخطأ، مما يؤكد أنه رغم أن انتقال فيروس الأنفلونزا من الخنازير إلى البشر نادر جداً، إلا أنه يمكن حدوثه

XS
SM
MD
LG