Accessibility links

سليمان: تدفق اللاجئين السوريين'خطر وجودي' على لبنان


اجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان في باريس

اجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان في باريس

حذر الرئيس اللبناني ميشال سليمان الأربعاء في باريس من أن تدفق اللاجئين السوريين إلى بلاده يشكل "خطرا وجوديا" على بلاده التي لا يتجاوز عدد سكانها أربعة ملايين نسمة ويهدد "الوحدة اللبنانية".

ودعا الرئيس اللبناني، خلال افتتاح اجتماع لمجموعة الدعم الدولية للبنان في قصر الإليزيه
في باريس، إلى التضامن الدولي خاصة أن عدد اللاجئين السوريين في بلاده شارف المليون.

وذكر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند من جهته بأن "50 ألف سوري يفدون شهريا" إلى لبنان.

وتابع أنه على الرغم من أن استقبال لبنان لهم موقف "مشرف" لهذا البلد، فإن وجودهم يشكل "عبئا وثقلا كبيرا".

وأتى حديث هولاند في أثناء إعلان مشترك أمام الصحافيين مع مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان.

ويشارك في الاجتماع وزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن (الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا)، ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي فضلا عن ممثلين للبنك الدولي والأمم المتحدة بينهم مساعد الأمين العام للشؤون السياسية جفري فيلتمان. وكل هؤلاء الأطراف أعضاء في مجموعة الدعم الدولية.

ودعيت دول أخرى مثل السعودية وألمانيا وإسبانيا وفنلندا وإيطاليا والنرويج على خلفية المساعدة الخاصة التي قدمتها للبنان.

وبعد نحو ستة أشهر على اجتماع أول في نيويورك، ستركز المجموعة الدولية لدعم لبنان على تعبئة دولية من أجل الاستقرار في هذا البلد الذي يتأثر بالأزمة السورية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل قناة "الحرة" ميشيل غندور من باريس:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG