Accessibility links

وزراء خارجية روسيا والولايات المتحدة يتفقان في باريس على مساعدة أوكرانيا


وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء إثر لقائه نظيره الأميركي جون كيري أنهما "توافقا على مساعدة الأوكرانيين في تنفيذ اتفاقات 21 شباط/فبراير" التي تم التوصل إليها في كييف.
وصرح لافروف من باريس وفق مشاهد بثتها قناة "روسيا 24" التلفزيونية العامة "توافقنا على ضرورة مساعدة جميع الأوكرانيين في تنفيذ الاتفاقات التي وقعت في 21 شباط/فبراير".
لافروف يرفض لقاء وزير الخارجية الأوكراني
وأعلنت مصادر دبلوماسية أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف رفض لقاء نظيره الأوكراني اندريه ديشتشيتسا الأربعاء في العاصمة الفرنسية ما دفع الأخير إلى مغادرة فرنسا قبل أن يغير رأيه.
وقالت السفارة الأوكرانية في باريس لوكالة الصحافة الفرنسية إنه رغم الضغوط البريطانية والأميركية "رفض سيرغي لافروف لقاء" اندريه ديشتشيتسا فقرر الأخير مغادرة باريس والعودة إلى أوكرانيا، ولكن حصل لاحقا "تعديل في البرنامج" بحسب السفارة.
وكانت الولايات المتحدة أعلنت في وقت سابق أن الوزير الأوكراني لم يغادر فرنسا، علما بأنه وصل مساء الثلاثاء إلى باريس في طائرة وزير الخارجية الأميركي جون كيري آتيا من كييف.
وقال مسؤول أميركي رافضا كشف هويته أن وزير الخارجية الأوكراني "لم يغادر ويعتزم البقاء في باريس لاجراء مشاورات أخرى".

كيري دعا لافروف لاجراء مباحثات مباشرة

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري نظيره الروسي سيرغي لافروف الأربعاء إلى إجراء محادثات مباشرة حول الأزمة في منطقة القرم مع وزير الخارجية في الحكومة الأوكرانية الانتقالية.
وأطلق كيري تلك الدعوة على هامش اجتماع دولي يعقد حول لبنان في باريس.
وصرح مسؤول بارز في وزارة الخارجية أن "الوزير كيري أجرى مباحثات قصيرة على هامش الاجتماع مع وزير الخارجية لافروف بعد نقاش هامشي أوسع أجرياه مع وزراء خارجية آخرين".
وأضاف أن كيري "دعا إلى إجراء محادثات مباشرة بين روسيا وأوكرانيا. وسيلتقي الوزيران مرة أخرى خلال نحو الساعة لمواصلة مناقشاتهما".

كيري يلتقي لافروف في باريس

عقد وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري وروسيا سيرغي لافروف الأربعاء لقاء تناول الأزمة الأوكرانية إثر اجتماع حول لبنان في حضور الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية.

وفي ختام غداء عمل لمجموعة الدعم الدولية للبنان، التقى كيري ولافروف على شرفة القصر الرئاسي في حضور نظيريهما الفرنسي لوران فابيوس والألماني فرانك فالتر شتاينماير بحسب مراسل فرانس برس. وأوضح مصدر دبلوماسي أن اللقاء تناول الأزمة الأوكرانية.


كيري..لن نسمح بحمام دم في أوكرانيا

وكان وزير الخارجية الروسي أكد الأربعاء أن موسكو "لن تسمح بحمام دم" في أوكرانيا، في وقت أعلن مصدر دبلوماسي أن 15 دولة في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ستشارك في بعثة مراقبين عسكريين في أوكرانيا.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي مع نظيره الإسباني خوسي مانويل غارسيا مارغايو إن بلاده لن تسمح بأي اعتداء على حياة وسلامة سكان أوكرانيا، ولا على الروس الذين يعيشون على أراضيها.

وجدد الوزير الروسي التأكيد على أن موسكو "لا تملك أي سلطة" على "قوات الدفاع الذاتي" المنتشرة في شبه جزيرة القرم حيث تنتشر قوات روسية.

وقال لافروف ردا على سؤال عما إذا كانت روسيا ستسحب "القوات الموالية للروس" من القرم "نريد توضيح ما هي القوات الموالية للروس. إن كانت قوات الدفاع الذاتي التي شكلها سكان القرم، فنحن لا نملك أي سلطة عليها. وهي لا تتلقى أي أمر من جانبنا".

وأردف قائلا إن العسكريين الروس في أسطول البحر الأسود موجودون في مكان خدمتهم.

في المقابل، أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية أن القوات الروسية سيطرت جزئيا على قاعدتين لإطلاق الصواريخ في شبه جزيرة القرم، وأوضح أن مركز قيادة ومراقبة القاعدة غرب القرم لا يزالان تحت السيطرة الأوكرانية.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد اتهم روسيا الثلاثاء بأنها تريد "ذريعة للتمكن من اجتياح أوكرانيا"، وحذرها من خطر تعرضها لعزلة إذا استمرت في سياستها.

مراقبون عسكريون إلى أوكرانيا

في سياق متصل، أعلن مصدر دبلوماسي لوكالة الصحافة الفرنسية الأربعاء أن 15 دولة عضوا في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ستشارك في بعثة مراقبين عسكريين في أوكرانيا.

وقال المصدر إن البعثة تشمل مراقبين من الولايات المتحدة ودول أوروبية وأخرى من آسيا الوسطى، من دون أن يوضح موعد إرسال أعضاء البعثة وعددهم.

وطلبت أوكرانيا إرسال مثل هذه البعثة من الخامس إلى الـ12 من آذار/مارس، وفق ما كشفت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا. وقدّم الطلب في إطار وثيقة فيينا التي تم تبنيها في 1990.

وأوضحت متحدثة باسم المنظمة ومقرها فيينا لوكالة الصحافة الفرنسية أن المراقبين عسكريون لكنهم غير مسلحين، مشيرة إلى أنهم لن يتوجهوا بصفة جنود.

ويمكن لكل دولة تريد المشاركة في هذا النوع من المهمات، أن ترسل حتى مراقبين عسكريين اثنين ما يسمح بالقول إن نحو 30 مراقبا سيتوجهون إلى أوكرانيا.

وأوضحت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أن هذا النوع من المهمات "أمر معتاد"، وقالت المتحدثة إنه خلال السنوات الـ15 الأخيرة كان هناك ما يقارب 90 بعثة من هذا النوع.

اجتماع طارئ للاتحاد الأوروبي

ويعقد الاتحاد الأوروبي قمة طارئة الخميس حول التطورات في أوكرانيا. وقالت المتحدثة باسم مسؤولة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي مايا كوسياتسيش إن رئيس الاتحاد هيرمان فان رومبي دعا إلى عقدها لبحث كيفية وقف تصعيد الأزمة الراهنة.

وأضافت لـ"راديو سوا" "أعلنوا أنهم سيبحثون تدابير محددة، بعبارة أخرى بإمكاني القول إنهم سينظرون في اتخاذ خطوات ملموسة للغاية أو حتى فرض عقوبات إذا بقي الوضع على حاله من التصعيد".


المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية وراديو سوا
XS
SM
MD
LG