Accessibility links

العراق.. عشرة قتلى في صلاح الدين ونينوى


تعزيزات أمنية لمكافحة الإرهاب في العراق-أرشيف

تعزيزات أمنية لمكافحة الإرهاب في العراق-أرشيف

أفادت مصادر أمنية بأن مسلحين هاجموا مبنى حكوميا في مدينة سامراء شمال العاصمة العراقية بغداد وقتلوا ستة أشخاص من بينهم ثلاثة من رجال الشرطة وثلاثة مدنيين وأصابوا 24 آخرين.

وأوضحت المصادر أن الهجوم نفذ على مراحل، فقد فجر انتحاريان نفسيهما عند مدخل المجلس المحلي في المدينة التابعة لمحافظة صلاح الدين، وفتحا الطريق أمام خمسة آخرين للدخول إلى المبنى.

وحاصرت قوات الأمن المبنى وتبادلت إطلاق النار مع المسلحين لنحو ساعتين حتى قتلتهم جميعا وحررت عددا من الأشخاص الذين علقوا داخل المبنى.

تحديث 13:56 بتوقيت غرينيتش

قتل أربعة من عناصر الشرطة العراقية في هجمات بمحافظتي نينوى وصلاح الدين.

فقد أسفر تفجيران استهدفا مقرا للشرطة في نينوى (شمال العراق) عن مقتل شرطي وإصابة سبعة بينهم ضابط برتية عقيد.

وأفاد مراسل "راديو سوا" بأن التفجير الأول تم بعجلة ملغومة عقبه تفجير انتحاري بحزام ناسف حاول التسلل إلى داخل مقر الشرطة المحلية في منطقة تموز غرب مدينة الموصل صباح الثلاثاء.

وفي محافظة صلاح الدين (وسط العراق)، قتل ثلاثة شرطيين استهدفت دوريتهم لدى مرورها في قرية تل الذهب جنوبي قضاء بلد.

وفي قضاء طوز خورماتو، أصيب ستة مدنيين بجروح في انفجار مماثل وقع أثناء مرور باص صغير في قرية ينغجة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد الحيالي من الموصل:


وفي قضاء سامراء، حاصرت قوات الأمن مبنى المجلس البلدي بانتظار اقتحامه بعد دخول أربعة مسلحين المبنى. وفجر ثلاثة انتحاريين أنفسهم هناك، حسب قائد صحوة سامراء مجيد علي الذي اشتركت قواته في محاصرة المبنى.

وكان مصدر أمني قد أعلن في وقت سابق أن أربعة مسلحين اقتحموا بناية المجلس بعد أن فجروا سيارة في بوابته الخارجية واحتجزوا عددا من أعضاء المجلس والموظفين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد جواد من بغداد:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG