Accessibility links

logo-print

بيريز: المعارضون للديموقراطية يرفضون إعطاء المرأة حقوقها


قال الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز الاحد ان "الازواج" هم المعارضون الرئيسيون للديموقراطية في العالم العربي كونهم يرفضون اعطاء المرأة حقوقها، مقللا في الوقت نفسه من احتمالات تسلم المتطرفين الاسلاميين مقاليد الحكم في الشرق الاوسط.

وقال بيريز الحائز جائزة نوبل للسلام في مقابلة مع صحيفة ريبوبليكا الايطالية "سألني الرئيس باراك اوباما في احد الايام من هم المعارضون الرئيسيون للديموقراطية في الشرق الاوسط؟ اجبته بانهم الازواج الرجال الذين لا يريدون اعطاء النساء حقوقهن".

الجهاديون السابقون والثورة الليبية

وردا على سؤال حول تغير النظام الحاكم في ليبيا ووجود جهاديين سابقين في اوساط الطبقة الجديدة من المسؤولين، قال بيريز انهم لم يلعبوا الدور الرئيسي في الثورة الليبية، و"اعرب عن الامل" بان تقوم الحكومة الجديدة بوضع حد لتاثيرهم.

واضاف بيريز "من المحتمل ان يكون الجهاديون قد لعبوا دورا، الا ان الدور الرئيسي كان لمعمر القذافي الذي تعامل مع البلاد وكانها ملك شخصي له".

وقال بيريز ايضا "لم اصدق يوما النبوءات حول صراع الحضارات. هناك صدام بين الاجيال في كل انحاء العالم. لدي ثقة في الجيل الجديد فالمستقبل بات عالميا يستند الى العلم وقائم على علاقات سلمية".

ويرى بيريز ان "مشكلة الشرق الاوسط هي في الغذاء والرفاه وحياة المواطنين. هل يستطيع الجهاديون حل هذه المشاكل؟ هل نستطيع اكل الصواريخ للفطور؟ لا اعتقد ذلك. فقط السياسات المناسبة للتنمية الاقتصادية يمكن ان تقدم لهم الاجابات".

XS
SM
MD
LG