Accessibility links

موسكو: يانوكوفيتش طلب منا التدخل عسكريا في أوكرانيا


الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش

الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش

أعلن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة الإثنين أن الرئيس الأوكراني المعزول فيكتور يانوكوفيتش طلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساعدة عسكرية "للدفاع عن الشعب الاوكراني".
وأشار فيتالي تشوركين متحدثا أمام مجلس الأمن إلى "رسالة" في هذا المعنى وجهها يانوكوفيتش إلى بوتين أكد فيها أن "أوكرانيا على شفير حرب أهلية اثر الاحداث التي وقعت في كييف".
وأضافت الرسالة التي لفت إليها تشوركين "هناك أرواح مهددة (...) واناس مضطهدون". وقال إن الرئيس الاوكراني السابق "طلب استخدام القوات المسلحة للاتحاد الروسي بهدف حماية الشعب الاوكراني".
وشدد السفير على أن التدخل الروسي في القرم يهدف فقط الى "الدفاع عن مواطنينا".

واعتبرت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة سامنتا باور من جهتها أن روسيا تتعامل مع نفسها بصفتها "قوة تدخل سريع في مجلس حقوق الإنسان" وقالت إن "التصرف الروسي غير مبرر وأوكرانيا ليست في خطر".
والإثنين، اعتبر رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف ان يانوكوفيتش لا يزال الرئيس الشرعي لاوكرانيا.
ووافقت روسيا على ضمان حماية يانوكوفيتش على الاراضي الروسية. وقد ظهر الرئيس الاوكراني المخلوع الجمعة للمرة الاولى منذ عزله في مدينة روستوف بجنوب روسيا حيث عقد مؤتمرا صحافيا.

أوباما: روسيا انتهكت القانون الدولي في أوكرانيا (19:32 ت.غ)

اعتبر الرئيس باراك أوباما الإثنين أن روسيا هي "في الجانب الخطأ من التاريخ" في الأزمة الاوكرانية، مؤكدا أن موقف المجتمع الدولي موحد لرفض تدخل موسكو في شؤون كييف.
وقال أوباما للصحافيين في مستهل لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في البيت الابيض أن ثمة إجماعا على أن روسيا انتهكت القانون الدولي في أوكرانيا.

واضاف بلهجة تحذيرية "اذا استمروا في نهجهم الحالي سنبحث جملة من الاجراءات الاقتصادية والدبلوماسية التي ستعزل روسيا".
واشنطن: أي إنذار روسي لأوكرانيا سيكون تصعيدا خطيرا (آخر تحديث 18:44 ت.غ)

أعلن مسؤول عسكري أوكراني الاثنين أن روسيا وجهت إنذارا للقوات الأوكرانية في القرم ودعتها للاستسلام تحت طائلة التعرض لهجوم.

وقال المسؤول في وزارة الدفاع فلاديسلاف سيليزنيف إن "الإنذار هو التالي: اعترفوا بالسلطات الجديدة (الموالية للروس) في القرم وألقوا السلاح وارحلوا أو استعدوا للتعرض لهجوم" موضحا أنه يجهل المهلة المحددة للإنذار.

وفي أول رد فعلي على التهديدات الروسية، حذرت واشنطن الاثنين من أن أي إنذار توجهه روسيا إلى أوكرانيا في شأن شبه جزيرة القرم سيشكل "تصعيدا خطيرا" في هذه الأزمة الدولية.

وردا على سؤال عن تصريح مسؤول وزارة الدفاع الأوكرانية قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي إنه إذا صح التهديد الروسي، فإن ذلك سيكون تصعيدا خطيرا للوضع.

رئيس مجلس النواب الروسي: تدخل الجيش غير ضروري (آخر تحديث 18:45)

اعتبر رئيس مجلس النواب الروسي (الدوما) سيرغي ناريشكين الاثنين أن تدخلا للجيش الروسي في أوكرانيا ليس "ضروريا حتى الآن".

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن ناريشكين قوله إن "القرار الذي اتخذه المجلس الاتحادي يمنحنا هذا الحق، ويمكننا استخدامه عند الضرورة، لكنه ليس ضروريا حتى الآن".

وردا على سؤال عن إمكان التوصل إلى حل للأزمة في أوكرانيا من طريق الحوار السياسي، قال رئيس مجلس النواب "بالتأكيد".

وبناء على طلب الرئيس فلاديمير بوتين، وافق المجلس الاتحادي ومجلس النواب الروسيان السبت على تدخل عسكري في أوكرانيا حتى تطبيع الوضع السياسي في هذا البلد.

في الوقت ذاته يبحث الاتحاد الاوروبي الاثنين إمكانية فرض عقوبات على روسيا في حال لم توقف أنشطتها العسكرية في شبه جزيرة القرم وفقا لمسودة إعلان.

وعقد وزراء الخارجية الأوروبيون اجتماعا طارئا للاتفاق على موقف مشترك بشأن هذه الأزمة.

وجاء في الوثيقة أن الاتحاد الأوروبي في غياب الإجراءات الروسية "لنزع فتيل الأزمة" قد يقرر "تعليق" المباحثات مع السلطات الروسية حول تحرير تأشيرات الدخول.

ويبحث النص أيضا "تدابير محددة بما في ذلك حظر على الأسلحة". وهذا القسم لا يزال موضع درس ويمكن تعديله.

كما تضمنت المسودة دعوة "روسيا لسحب قواتها المسلحة على الفور إلى مواقع تمركزها السابقة وقبول طلب أوكرانيا تنظيم استفتاء.

اجتماع في مجلس الأمن الدولي (آخر تحديث 17:20ت.غ)

من جهة أخرى أعلنت رئاسة لوكسمبورغ لمجلس الأمن الدولي أن المجلس سيجتمع مرة أخرى بعد ظهر الاثنين في نيويورك بشان الأزمة في أوكرانيا والقرم.

وأفاد دبلوماسيون أن هذا الاجتماع سيعقد بعد ظهر الاثنين بناء على طلب روسيا، في حين سيكون الاجتماع الثالث الطارئ للمجلس في غضون أربعة أيام حول هذا الملف.

والسبت، خلص اجتماع لسفراء الدول ال15 الأعضاء في مجلس الأمن الدولي إلى تأكيد الخلاف بين الغربيين والروس، بعد أن اصرت واشنطن ولندن على ضرورة قيام روسيا بسحب تعزيزاتها العسكرية من القرم.

واجتماع السبت شهد أيضا ساعتين من المناقشات الحادة بعد أن رفضت موسكو أن تتحول مشاورات إلى جلسة عامة وعارضت وجود ممثل أوكرانيا.

مجموعات موالية لروسيا تحتل مقر الحكومة الإقليمية في دونيتسك

في غضون ذلك، احتل نحو 300 متظاهر موالين لروسيا الاثنين مبنى الحكومة الإقليمية في مدينة دونيتسك شرق أوكرانيا والتي تعد معقل الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش.

وتجمع ما بين 300 و400 متظاهر في وقت سابق من الاثنين أمام المبنى ورفعوا الأعلام الروسية وهتفوا "روسيا، روسيا" قبل أن تقتحم مجموعة صغيرة منهم المبنى وتحطم النوافذ وتحتل عددا من طوابقه.

بان يحث موسكو على وقف التصعيد (آخر تحديث 14:50 ت.غ)

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون روسيا الاثنين، على تجنب القيام بأي تحركات يمكن أن تزيد من تدهور الوضع في أوكرانيا، فيما أعلنت مصادر عسكرية عن استمرار تدفق العسكريين الروس إلى القرم.

وصرح بان كي مون في مؤتمر صحافي سبق الاجتماع المقرر مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "أدعو روسيا الاتحادية إلى الامتناع عن القيام بأي أعمال يمكن أن تزيد من تصعيد الوضع".

استمرار وصول العسكريين الروس

في هذه الأثناء ندد حرس الحدود الأوكراني الاثنين بأن عسكريين روس لا يزالون يصلون بكثافة إلى القرم في انتهاك للاتفاقيات الدولية.

وخلال الساعات الـ24 الماضية، حطت عشر مروحيات وثماني طائرات نقل روسية في القرم من دون إبلاغ أوكرانيا وفقا للاتفاقات المبرمة بين البلدين بشأن وضع الأسطول الروسي في البحر الأسود والمتمركز في القرم، والتي تنص على الإبلاغ المسبق عن تحركات مماثلة لقوات قبل 72 ساعة من حصولها، وفق المصدر.

تيموشنكو: روسيا أعلنت الحرب على أوكرانيا والولايات المتحدة وبريطانيا

وفي سياق متصل، صرحت رئيسة الوزراء الأوكرانية يوليا تيموشينكو السابقة الاثنين، أن روسيا، "باحتلالها" القرم، أعلنت الحرب لا على أوكرانيا فحسب بل كذلك على الولايات المتحدة وبريطانيا الضامنتين لسيادة البلاد.

وصرحت تيموشنكو في شريط فيديو نشر على موقعها على الانترنت أن الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين يدرك جيدا أنه عبر إعلانه الحرب علينا، فإنه يعلنها كذلك على ضامني أمننا أي الولايات المتحدة وبريطانيا".


كما اعتبرت ان "الاعتداء الروسي" كان ليكون مستحيلا لو انضمت اوكرانيا الى الحلف الاطلسي سابقا.
XS
SM
MD
LG