Accessibility links

logo-print

قتيلان وجريحان في هجمات متفرقة في بنغازي شرقي ليبيا


مدينة بنغازي الليبية

مدينة بنغازي الليبية

قتل شخصان في مدينة بنغازي في شرق ليبيا وجرح اثنان آخران بينهما مصري مسيحي في هجمات متفرقة نفذها مسلحون مجهولون الأحد.

وقال المتحدث الرسمي باسم غرفة العمليات الأمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي المقدم إبراهيم الشرع إن " شخصين بينهما فرنسي الجنسية قتلا في مدينة بنغازي المضطربة في شرق ليبيا وجرح اثنان آخران بينهما مصري يعتنق الديانة المسيحية في هجمات متفرقة نفذها مسلحون مجهولون الأحد".

وذكر مصدر مسؤول في مركز بنغازي الطبي أن "الفرنسي البالغ من العمر 49 عاما واسمه باتريك ريال قتل برصاص مسلحين مجهولين وسط بنغازي، مضيفا أن " ريال هو أحد العاملين مع شركة فرنسية متعاقدة مع ليبيا لإتمام مراحل مركز بنغازي الطبي الإنشائية والتقنية الطبية الثلاث".

وفي حادث آخر، قال المصدر ذاته إن "عنصرا أمنيا يعمل في جهاز الإسناد الأمني يفوق الخمسين سنة من العمر واسمه عمران جمعة العبيدي وصل إلى المركز الطبي مفارقا الحياة بعد ظهر الأحد".

وأضاف أن "العبيدي توفي متأثرا بجروحه البليغة نتيجة انفجار عبوة ناسفة ألصقت أسفل سيارته في منطقة السلماني وسط مدينة بنغازي".

وفي هجومين منفصلين جرح شخصان بينهما مصري مسيحي ومسؤول أمني ليبي سابق في هجومين منفصلين نفذها مسلحون مجهولون في بنغازي.

وقال الشرع إن "مصريا يعتنق الديانة المسيحية يعمل في محل لبيع الخضار في منطقة الماجوري وسط مدينة بنغازي دخل عليه المحل مسلحون مجهولون وأصابوه بعدة رصاصات بينها رصاصة في الرأس".

أوضح المصدر الطبي في مستشفى الجلاء أن "ضابطا سابقا في جهاز الأمن الداخلي يبلغ من العمر 54 عاما واسمه التواتي علي العرفي أصيب إصابات بليغة في منطقة الوجه نتيجة تعرضه لإطلاق الرصاص من قبل مجهولين".

ولم تتبن أية جهة هذه الاعتداءات، في حين لم تتمكن السلطات الانتقالية من التعرف على هوية مرتكبيها أو اعتقالهم.

وتسود الفوضى في ليبيا منذ سقوط نظام القذافي في تشرين الأول/أكتوبر 2011، ويتصاعد العنف لاسيما في شرق البلاد الذي يشهد اغتيالات وهجمات تكاد تكون يومية ضد قوات الأمن والجيش والأجانب والبعثات الدبلوماسية والرعايا الأجانب.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG