Accessibility links

الإفراج عن صحافي إسباني اختطفه تنظيم 'داعش' في سورية


الصحافي الإسباني مارك مارخينيداس الذي أفرج عنه بعدما اخطفته مجموعة إسلامية في سورية

الصحافي الإسباني مارك مارخينيداس الذي أفرج عنه بعدما اخطفته مجموعة إسلامية في سورية

أفرج عن الصحافي الإسباني مارك مارخينيداس الذي خطفته مجموعة إسلامية في سورية في أيلول/ سبتمبر، فجر الأحد كما أعلنت صحيفة "إل بيريوديكو" التي يعمل فيها.

وأعلنت الجريدة الإفراج عن مارك مارخينيداس فجرا بعد أن احتجزه نحو ستة أشهر في سورية جهاديون من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) الموالي لتنظيم القاعدة .

وأوضحت الصحيفة أن الصحافي الكتلوني (46 سنة) "يوجد حاليا في تركيا حيث يرافقه موظفون إسبان، ويخضع لفحوص طبية لتقييم وضعه الصحي بعد احتجازه لفترة طويلة".

وعبر المراسل الحربي مارك مارخينيداس الحدود بين سورية وتركيا فجر الأحد بعد أن أفرج عنه خاطفوه.

وهذا فيديو يظهر الصحافي الاسباني وبعض من أعماله داخل سورية:

Más vídeos en Antena3



وخطف الصحافي الإسباني في الرابع من أيلول/سبتمبر في ضواحي مدينة حماة وسط سورية.

وكان الصحافي بحسب الجريدة يتنقل بسيارة "وخطفته جماعة جهادية عند حاجز مع السائق الذي كان يرافقه". وأكدت الصحيفة بعد يومين على اختفاء الصحافي أن "مقاتلين إسلاميين خطفوه واتهموه على ما يبدو بأنه جاسوس يعمل لحساب الغرب".

وقد دخل سورية في الأول من أيلول/سبتمبر "قادما من جنوب تركيا برفقة عناصر من الجيش السوري الحر للتحري عن تدخل أميركي وشيك وهجوم كيميائي في 21 آب/ أغسطس بضواحي دمشق" وفق الصحيفة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG