Accessibility links

العراق.. قتلى في هجمات متفرقة ونجاة مسؤول وزاري من محاولة اغتيال


أضرار خلفها انفجار في العراق-أرشيف

أضرار خلفها انفجار في العراق-أرشيف

قتل خمسة أفراد من قوات الأمن العراقية في هجمات متفرقة استهدفت الأحد مناطق في بغداد وشماله، فيما أعلن عن مصرع مسلحين في الفلوجة بمحافظة الأنبار.
وقالت مصادر أمنية إن وكيل وزير الكهرباء لشؤون الانتاج خالد حسن السامرائي نجا من محاولة اغتيال بانفجار عبوة ناسفة أعقبها هجوم مسلح على الطريق الرئيسي في منطقة المشاهدة (40 كلم شمال بغداد).
وذكر متحدث باسم الوزارة أن التفجير أدى إلى مقتل أحد أفراد حماية السامرائي وإصابة اثنين آخرين.
وفي الرضوانية إلى الغرب من بغداد قتل جندي وأصيب اثنان بجروح إثر تفجير عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش.
وفي بلد (70 كلم شمال بغداد) قال ضابط برتبة مقدم في الشرطة إن "جنديين قتلا خلال اشتباكات مسلحة بين قوات الجيش ومسلحين مجهولين في منطقة تل الذهب" الى الجنوب من بلد.
وقتل ضابط في الشرطة برتبة ملازم أول في هجوم مسلح على الطريق الرئيسي جنوب مدينة بيجي (200 كلم شمال بغداد).
وأفادت مصادر أمنية وطبية بمقتل أحد عناصر قوات الصحوة بانفجار عبوة ناسفة استهدف سيارته الخاصة في منطقة الحويجة إلى الغرب من كركوك (240 كلم شمال بغداد).
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد رنا العزاوي:

مصرع مسلحين في الفلوجة
وفي محافظة الأنبار، أعلنت قيادة العمليات المشتركة مقتل عشرة مسلحين وحرق سيارتين تابعتين لهم خلال عملية عسكرية في منطقة السجر شمالي الفلوجة.
وذكرت القيادة في بيان الأحد أن العملية التي نفذتها قوات تابعة لفرقة التدخل السريع الأولى أسفرت كذلك عن تفكيك خمس عبوات ناسفة.
وتشهد مناطق متفرقة في عموم العراق منذ مطلع سنة 2013 تصاعدا في أعمال العنف هي الاسوأ التي يعيشها العراق منذ موجة العنف الطائفي بين عامي 2006 و2008 والتي أوقعت الاف القتلى.
وقتل اكثر من 1750 شخصا منذ بداية العام، وفقا لحصيلة اعدتها وكالة الصحافة الفرنسية استنادا إلى مصادر أمنية وعسكرية وطبية.
المصدر: راديو سوا ووكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG