Accessibility links

في طريقه إلى واشنطن.. نتانياهو يتعهد بمقاومة 'الضغوط' الأميركية


الرئيس باراك أوباما خلال اجتماعه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالبيت الأبيض في مارس/آذار 2012

الرئيس باراك أوباما خلال اجتماعه برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بالبيت الأبيض في مارس/آذار 2012

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد بمقاومة الضغوط الأميركية بشأن محادثات السلام مع الفلسطينيين، وذلك قبيل توجهه إلى الولايات المتحدة.

ونقل مكتب نتانياهو عنه قوله وهو يصعد على متن الطائرة "سنناقش القضية الإيرانية والعملية الدبلوماسية". مضيفا أن إسرائيل خضعت لضغوط في السنوات الأخيرة وقامت برفضها، وهو ما ستقوم به حاليا، وفق تعبيره.

ويلتقي الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض الاثنين، رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، لبحث اتفاق السلام الإطاري مع الفلسطينيين برعاية الولايات المتحدة، وسيلتقي أوباما بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في 17 من الشهر الحالي للغرض ذاته.

وقال مدير معهد دراسات الشرق الأوسط والإسلام في جامعة بارايلان الإسرائيلية، مردخاي كيدار لـ"راديو سوا"، إن فرص المساعي الأميركية للسلام في الشرق الأوسط "ضئيلة جدا"، عازيا ذلك إلى رفض الفلسطينيين الاعتراف بالدولة اليهودية، في حين يعتبر ذلك مطلبا أساسي للإسرائيليين.:


في المقابل، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، إن الجانب الإسرائيلي يعمد إلى إغلاق المسار التفاوضي مع الفلسطينيين.

وأضاف أبو يوسف لـ"راديو سوا"، إن بقاء الموقف الأميركي على حاله، سيوقف الباب مجددا أمام أي عملية سياسية جادة في المنطقة:



المصدر: راديو سوا ووكالات
XS
SM
MD
LG