Accessibility links

logo-print

في شوارع ريو.. رقص وسامبا وقبلات


شابة ترقص في شوارع ريو

شابة ترقص في شوارع ريو

في الصباح الباكر تصدح أنغام السامبا في أحد أحياء ريو دي جانيرو فيما يتبادل الناس القبلات في الشارع، فكرنفال هذه المدينة الشهير ينطلق الجمعة وفيه كل شيء مسموح.

فمنذ أيام عدة بدأ آلاف الأشخاص بلباس تنكري الرقص في الشوارع في إطار "بلوكوس" (مجموعات) مع أن الكرنفال لا ينطلق رسميا إلا الجمعة.

وتضع مدارس السامبا الكبيرة اللمسات الأخيرة قبل عروضها الرائعة على جادة سامبودرومو، حيث سيتجمع الأحد والاثنين نحو 70 ألف متفرج في كل ليلة.

قبل كأس العالم

وقبل مئة يوم تقريبا من كأس العالم لكرة القدم في البرازيل تتوقع بلدية ريو دي جانيرو استقبال 918 ألف سائح خلال أيام الاحتفالات الخمسة، أي أكثر بنسبة 2 % من السنة الماضية. وهم سيختلطون مع مليونين من سكان المدينة المحبين للكرنفال.

أما باقي سكان المدينة فيفضلون الفرار بحثا عن الهدوء وقد تمت حماية واجهات المباني في الوسط بألواح وسقالات، فيما عزت الشرطة الإجراءات الأمنية في المدينة التي تستضيف تسع مباريات من كأس العالم من بينها المباراة النهائية في ملعب ماراكانا، ومن ثم دورة الألعاب الأولمبية في العام 2016.
مجموعة من الراقصات في كرنفال ريو

مجموعة من الراقصات في كرنفال ريو


في ريو، حيث الاهتمام بالجسم قد يستحيل هوسا، حان الوقت الآن لإبراز نتائج الجهود التي تم بذلها طوال السنة في القاعات الرياضية.​

ففي إطار "البلوكوس" ترقص النساء في أزياء تنكرية شبه عاريات على شكل شياطين أو شرطيات أو ممرضات.. أما عند الرجال فالمهم عرض العضلات.

أما الذين لا يرتادون القاعات الرياضية كثيرا، فتضمن لهم الأزياء الخارجة عن المألوف لفت انتباه الشابات والحصول على قبلاتهن.

كل الحواس تستيقظ خلال الكرنفال ولا سيما الإيقاع، فأنغام السامبا تصدح من شاحنة "البلوكو" والجميع يرقص وراءها في مسيرة يتفاوت طولها. ويمتد العرض بشكل عام على مئات الأمتار.

أكثر من مليونين شخص

وقد جمعت هذه "البلوكوس" من الجمعة إلى الأحد الماضيين أكثر من مليوني شخص في كل أرجاء المدينة. وفي عطلة نهاية الأسبوع تتوقع البلدية نحو أربعة ملايين في الشوارع .

والمسيرة المرتقبة جدا هي "كورداوا دي بولا بريتا" (طواف الكرة السوداء) التي اعتمدت في العام 1918، وضمت العام الماضي 8,1 مليون شخص.
عضوة في إحدى فرق السامبا خلال كرنفال ريو

عضوة في إحدى فرق السامبا خلال كرنفال ريو


ويقام المهرجان في كل أرجاء البلاد وخصوصا في ريو وبعض المدن مثل باهيا دي سلفادور (شمال شرق) حيث بدأت "البلوكوس" الضخمة منذ الأربعاء التجول في الشوارع المعبدة لوسط المدينة التاريخي.

وفي ريسيفي ومدينة اوليندا المجاورة لها سيرقص مئات آلاف الأشخاص على أنغام "الفريفو" السريعة وهو إيقاع مستوحى من الكابويرا وراء فرقة "غالو دي مادروغادا" (ديك الصباح).

ولساو باولو عاصمة البرازيل الاقتصادية جادة خاصة بها للعروض التي تنطلق السبت. وأحد هذه العروض يكرم لاعب كرة القدم البرازيلي السابق رونالدو أفضل هداف في كأس العالم لكرة القدم (15 هدفا).

ومساء الجمعة يسلم رئيس بلدية ريو ادواردو باييس رمزيا مفاتيح المدينة وسلطاته لمدة خمسة أيام إلى الملك مومو رمز "أكبر استعراض في العالم".

سيدة برازلية في مهرجان ريو

سيدة برازلية في مهرجان ريو

هذه السنة اختير شخص جديد ليكون الملك مومو بنتيجة مسابقة وهو ويلسون دياس دا كوستا نيتو (27 عاما) صاحب البسمة العريضة والوجه المستدير وهو أقل وزنا من سلفه. وسيتولى شرف افتتاح العروض في جادة سامبودرومو إلى جانب ملكة الكرنفال.

ويبدو عرض مدرسة "امبراتريز ليولديننسي" واعدا جدا، إذ يكرم لاعب كرة القدم الشهير زيكو الملقب "بيليه الأبيض" ورمز "اللعب الجميل" مساء الاثنين يوم احتفاله بعيد ميلاده الـ61.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG