Accessibility links

كيري يهاتف عباس ونتانياهو إلى واشنطن.. اتفاق الإطار أهم الملفات


عباس في لقاء مع كيري-أرشيف

عباس في لقاء مع كيري-أرشيف

قال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن الجانب الفلسطيني لم يتلق حتى الآن أي طلب أميركي بتمديد فترة التفاوض مع الإسرائيليين.

وأوضح أنه إذا استمرت المفاوضات بالشكل الذي تسير عليه الآن حتى نهاية التسعة شهور دون أن يقدم الجانب الأميركي ورقة فستجتمع القيادة الفلسطينية لاتخاذ القرار المناسب.

وأكد أبو ردينة أن التجاوب مع الطروحات الأميركية المحتملة مرتبط بأن تقدم واشنطن اتفاق إطار يضمن القضايا التي يطالب بها الجانب الفلسطيني.

وأفاد المسؤول الفلسطيني بأن وفداً فلسطينياً سيتوجه إلى واشنطن في الأيام القليلة المقبلة لاستئناف النقاش مع الجانب الأميركي حول المفاوضات.

وطالب أبو ردينة الإدارة الأميركية بالضغط على إسرائيل لتنفيذ ما يتوجب عليها من أجل إنجاح المفاوضات.


وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أجرى ليل الخميس اتصالا هاتفياً مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في إطار التحضير لزيارة عباس إلى واشنطن في الـ17 من الشهر المقبل.

نتنياهو في واشنطن

ويزور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء السبت واشنطن حيث سيعقد لقاء مع الرئيس باراك أوباما بداية الأسبوع المقبل.

وقالت مصادر إسرائيلية رسمية من مكتب رئيس الوزراء إن نتنياهو يعقد آمالا كبيرة على الزيارة التي سيقوم بها إلى واشنطن لتعزيز العلاقات مع الإدارة الأميركية.

وقال سفير إسرائيل الأسبق لدى واشنطن زلمان شوفال في لقاء مع "راديو سوا" إن محادثات الرئيس الأميركي باراك أوباما مع رئيس وزراء إسرائيل المقررة الاثنين المقبل في البيت الأبيض ستركز بشكل أولي على أزمة برنامج إيران النووي، وعلى اتفاق الإطار مع الفلسطينيين والرامي إلى التوصل لاتفاق سلام.

وأعرب شوفال عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة "تريد إنتاج وثيقة يمكن أن تشكل قاعدة لانطلاق المفاوضات".

وأضاف أن هذه الوثيقة "ستحاول صياغة بعض المصطلحات المرجعية للاتفاق النهائي، والتي تمكّن الجانبين من الردّ عليها بوضوح".

وقلل السفير الإسرائيلي الأسبق لدى واشنطن من أهمية المهلة المحددة لانتهاء المفاوضات بين إسرائيل والفلسطينيين والتي تنتهي مع نهاية نيسان/أبريل المقبل.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي:


المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG