Accessibility links

logo-print

المالكي يوجه اتهامات ضمنية للسعودية بدعم 'داعش'


عناصر من تنظيم داعش

عناصر من تنظيم داعش

اتهم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، في مقابلة تلفزيونية الخميس، السعودية من دون أن يسميها بدعم تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" في بلاده "على خلفية طائفية".

وقال المالكي في مقابلة مع قناة "العراقية" الحكومية إن "بعض الدول لا تريد "داعش" وبالذات على أراضيها لكنها تريد "داعش" في العراق"، مضيفا "أصدروا أحكاما مؤخرا لمن يقاتل أو ينتسب إلى "داعش" لكنهم في العراق يريدون "داعش" على خلفية طائفية.

وتابع المالكي "نعرف تفاصيل "داعش" وارتباطاتها الخارجية وارتباطات الدول بها والأموال التي تأتي إليها".

ورأى المالكي في المقابلة أن ما يشهده العراق من تصاعد في أعمال العنف "جزء من حركة الإرهاب في المنطقة"، موضحا أن "الإرهاب شبكة مترابطة، ما يحدث في سورية يحدث في العراق، وما يحدث في لبنان يحدث في سورية والعراق".

وقال المالكي إن أعدادا كبيرة من المسلحين الذين يقاتلون القوات الحكومية وخصوصا في محافظة الأنبار السنية غرب البلاد أتوا من الخارج وبعضهم "تسلل من سورية".

وكان المالكي قد اتهم في أكثر من مناسبة دولا مجاورة لم يسمها بتمويل أعمال العنف اليومية في العراق ودعم تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" المعروف اختصارا باسم "داعش".

تجدر الإشارة إلى أنه في بداية شباط/فبراير الحالي قرر العاهل السعودي الملك عبد لله بن عبد العزيز معاقبة كل "من يشارك في أعمال قتالية خارج" السعودية بالسجن وذلك انطلاقا من "سد الذرائع" ومنع الإخلال بالأمن و"الضرر بمكانة المملكة".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG