Accessibility links

ليبيون يغلقون الشوارع في بنغازي بعد مقتل شرطيين


مواطنون يغلقون شوارع بنغازي احتجاجا على مقتل شرطيين

مواطنون يغلقون شوارع بنغازي احتجاجا على مقتل شرطيين

قتل شرطيان في هجومين منفصلين في بنغازي شرق ليبيا صباح الأربعاء ما دفع عددا من سكان المدينة إلى إغلاق بعض الشوارع الرئيسية.

وقال مصدر أمني إن "مسلحين مجهولين أطلقوا الرصاص على أحد أفراد جهاز الإسناد الأمني الصديق سلطان سليمان بالقرب من مقر سكنه في منطقة الماجوري في مدينة بنغازي وأردوه قتيلا".

وأضاف أن "مسلحين آخرين فتحوا النار على الضابط السابق في جهاز الشرطة القضائية علي محمود الضراط وقتلوه هو الآخر في منطقة القوارشة أمام محل تجاري له".

وأكد مسؤول في مركز بنغازي الطبي تلقي جثة الشرطيين اللذين أصيبا بعدة رصاصات قاتلة.

وأوضح أن "سكان منطقة الماجوري التي وقعت فيها الحادثة هرعوا لإسعاف القتيل إلى مصحة المروة لكنه فارق الحياة متأثرا بإصابته البليغة"، وقال إن هذا الحادث دفع أهالي المنطقة إلى إغلاق الشوارع الرئيسة المؤدية إلى منطقتهم وإضرام النيران في إطارات قديمة للسيارات.

وقال شهود عيان إن "سكان المنطقة الغاضبين من تدهور الأوضاع الأمنية خرجوا إلى الشوارع مسلحين وأغلقوا الطرق التي تؤدي إلى منطقة الماجوري، وفي محيط منطقة مصحة المروة بالقرب من شارع دبي، بالإضافة إلى مفترق طرق شارع الوحدة العربية (عشرين) وسط المدينة".

وقتل الشرطي حافظ عمر جاد الله الدرسي الثلاثاء برصاص مجهولين، وأصيب رفيقه سالم العمامي في نفس اليوم إصابة بليغة بعد التعرض لهجوم مسلح في الطريق الدائري الثالث في مدينة بنغازي.

وعثر الاثنين قرب بنغازي، على جثث سبعة مصريين مسيحيين مقتولين بالرصاص، ولم تتبن أية جهة هذه الاعتداءات في حين لم تتمكن السلطات الانتقالية من التعرف على هوية مرتكبيها أو اعتقالهم.

وتسود الفوضى في ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في تشرين الأول/ أكتوبر 2011 ويتصاعد العنف لا سيما في شرق البلاد الذي يشهد اغتيالات وهجمات تكاد تكون يومية ضد قوات الأمن والجيش والأجانب والبعثات الدبلوماسية.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG